الرئيسية » أهم الأخبار » دراسة أميريكية: يجب على أطباء الطوارىء ممارسة ألعاب الفيديو

دراسة أميريكية: يجب على أطباء الطوارىء ممارسة ألعاب الفيديو

طبيب يلعب الفيديو - ارشيفية

 

أوصت دراسة طبية حديثة الأطباء في أقسام الطواريء بأهمية ممارستهم لألعاب الفيديو لدورها في تعزيز آلية سرعة اتخاذ القرار لديهم، وهي الخاصية الحيوية التي يحتاجونها بشدة في غرف الطواريء.

ووجدت الدراسة التى أجريت في كلية الطب جامعة “بيتسبرج” الأمريكية، أن ألعاب الفيديو تعمل على تحسين قدرة الأطباء، خاصة أطباء أقسام الطواريء لتقييم مستوى الرعاية التي يحتاجها مرضى الصدمات النفسية، وذلك طبقًا لما نقلته وكالة أنباء الشرق الأوسط.

وقالت الدكتورة “ديبيكا موهان”، أستاذ مساعد طب وجراحة الرعاية الحرجة:” يجب على الأطباء اتخاذ القرارات السريعة بدون معلومات منقوصة”، مضيفة “أنه في كل عام تحدث نحو 30 ألف حالة وفاة يمكن تجنبها، ويرجع ذلك جزئيا إلى أن المرضى الذين يعانون من إصابات خطيرة لا يتم نقلهم إلى المستشفى فورا”.

كما وجد الباحثون أن لعب ساعة واحدة على ألعاب الفيديو أسهم في تحسين قدرة الأطباء في أقسام الطوارىء على مدار 6 أشهر في سرعة اتخاذ القرارات الطبية السليمة في التوقيت اللازم”.