الرئيسية » أهم الأخبار » دراسة بريطانية تكشف عن عقار جديد لعلاج الربو

دراسة بريطانية تكشف عن عقار جديد لعلاج الربو

كتب – محمد حسن:
كشفت دراسة حديثة نشرتها دورية لانسيت ريسبيراتوي ميديسين المعنية بأمراض التنفس عن عقار تجريبي يمكنه علاج البالغين المصابين بالربو الحاد.
وذكرت هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) أنه خلال تجربة العلاج والذي أطلق عليه اسم ” فيفيبيبرانت”، كانت الأجهزة التنفسية للمرضى الذين تلقوا العلاج أقل التهابا، وشعر بعض المرضى ممن يعانون الربو الذي يصعب السيطرة عليه بتحسن حالتهم.
وقالت جمعية مكافحة الربو الخيرية في بريطانيا إن البحث أظهر أن العلاج واعد وينبغي الاحتفاء به بتفاؤل حذر.
ويعاني أكثر من 5 ملايين شخص في بريطانيا من الربو، وهي حالة طويلة الأمد تؤثر على الممرات الهوئية في الرئتين ويمكن أن تسبب السعال والصفير عند التنفس وضيق التنفس.
وبالنسبة لغالبية الأشخاص، فإن العلاج الصحيح على سبيل المثال هو أجهزة الاستنشاق (البخاخات) ويمكن أن تسيطر على المرض، لكن بعض الأشخاص لديهم أعراض أقوى من المرض.
وبحسب جمعية مكافحة الربو في بريطانيا ، فإن الربو يمكن أن يمثل خطرا على حياة الإنسان، حيث توفي 1216 شخصا عام 2014 بسبب المرض.
وفي هذه الدراسة، قام علماء من جامعة ليستر بفحص 60 مريضا يعانون من الربو الحاد على الرغم من استخدامهم لبخاخات الستيرويد ويتم فحصهم بشكل منتظم من قبل اخصائيين.
وتم إعطاء نصف المجموعة عقار “فيفيبيبرانت” على مدار 3 أشهر على رأس أدويتهم المعتادة، أما النصف الآخر فقد استمر في تعاطي أدويتهم العادية بالإضافة إلى قرص بالسيبو.
وخلص الباحثون إلى أن المرضى الذين تعاطوا عقار الفيفيبيبرانت أصبحت خلاياهم الدموية أقل التهابا في البلغم والممرات الهوائية، وهي المؤشرات الرئيسية على الربو.
جاي ستوكس، والتي تعاني أزمات ربوية حادة منذ 16 عاما، قالت “عرفت على الفور أنني أعطيت ذلك الدواء، وشعرت أنني مختلفة تماما وأكثر نشاطا وكان صفير الاستنشاق أقل للمرة الأولى منذ أعوام”.
وأضافت السيدة البالغة من العمر 54 عاما أنها عندما توقفت عن تعاطي العلاج، تدهورت حالتها الصحية مرة ثانية.
لكن الباحثين يقولون إنه من المبكر إثبات صحة تلك الدراسة، حيث ستكون هناك ضرورة لإجراء تجارب طويلة الأمد للتأكد من أن العقار يمكن أن يساعد المرضى في حياتهم اليومية.
الدكتور سامانتا ووكر من جمعية مكافحة الأزمة البريطانية قالت “إن احتمالية تعاطي قرص بدلا من استخدام البخاخة سيكون مرحبا به، لاسيما وأن تلك الدراسة ركزت على الأشخاص الذين تتطور حالتهم”.
وأكدت ووكر أن هناك حاجة لمزيد من الأبحاث، مشيرة إلى أن الطريق طويل حتى تصبح أقراص علاج الربو متاحة في الصيدليات، لكن ذلك يُعتبر تطورا مثيرا.
البروفيسور ستيفن دورهام، وهو اخصائي في الرئة بمستشفى رويال برومبتون الملكية في لندن قال “إن جماعة البروفيسور كريس برايتلينج في ليستر تقدم أدلة دامغة على أن العلاج بتلك الأقراص لديه القدرة على تقليل الالتهابات الناجمة عن الربو ورفع كفاءة الرئة وتحسين السيطرة على الربو.
وتابع ” البيانات تدعم بقوة إجراء المزيد من الدراسات لمعرفة ما إذا كان عقار فيفيبيبرانت سيقلل من تكرار نوبات الربو وتجنب الآثار الجانبية لأقراص الستيرويد وخفض تكاليف الخدمات الصحية الوطنية في علاج هؤلاء المرضى.

تعليقات الفيس بوك

تعليقات