الرئيسية » أهم الأخبار » دراسة حديثة تقلب الاعتقادات الطبية حول علاقة دسم الألبان بانسداد الشرايين

دراسة حديثة تقلب الاعتقادات الطبية حول علاقة دسم الألبان بانسداد الشرايين

لبن

قالت دراسة طبية حديثة إن تناول الحليب كامل الدسم يقلل من مخاطر السكتات الدماغية والنوبات القلبية وانسداد الشرايين ولا يزيد من هذه المخاطر، ويمكن أن يؤدي إلى التمتع بحياة أطول، بحسب صحيفة “ديلي تلجراف” البريطانية.

وتأتى هذه الدراسة بنتائج عكس كل الاعتقادات السائدة لدى الناس بخصوص الحليب كامل الدسم وتأثير الكوليسترول والدهون التي يحتويها على جسم الإنسان.

وبحسب الدراسة فإن تناول الحليب كامل الدسم يقلل من مخاطر السكتات الدماغية والنوبات القلبية وانسداد الشرايين ولا يزيد من هذه المخاطر، ويمكن أن يؤدي إلى التمتع بحياة أطول وليس أقصر كما يعتقد الناس، بحسب صحيفة “ديلي تلجراف” البريطانية.

ومن المعروف أن أغلب الحريصين على الأكل الصحي أو الراغبين بتخفيف الوزن والتمتع بصحة جيدة يتجنبون تناول الحليب كامل الدسم، ويلجأون لقليل الدسم، بسبب نسبة الدهون العالية في الحليب كامل الدسم.

وبحسب الصحيفة، إن الباحثين لم يعثروا على أدلة تربط بين دهون الألبان وأمراض القلب والسكتات الدماغية، بل وجدوا أن هناك أنواعًا معينة من دسم الألبان يمكن أن تحمي الجسم من السكتات الدماغية وتقلل من مخاطر انسداد الشرايين.

وقالت الدكتورة مارسيا أوتو، من جامعة تكساس الأمريكية، والتي قادت فريق البحث: “النتائج التي توصلنا لها تدعم الأدلة المتزايدة التي تقول إن دسم الألبان لا يزيد مخاطر الإصابة أمراض القلب أو نسبة الوفيات بين الكبار في العمر”.

وأضافت أنه “بالإضافة إلى عدم تأثيرها على نسبة الوفيات فإن الأحماض الدهنية الموجودة في الألبان قد تقلل من مخاطر الوفيات من أمراض القلب والأوعية الدموية خاصة السكتات الدماغية”.

وقام الباحثون بتقييم عدد من المؤشرات البيولوجية الموجودة في الألبان والمرتبطة بالقلب ونسبة الوفيات، وذلك على مدى 22 عاما حتى توصلوا إلى هذه النتائج المذهلة والمفاجئة.