الرئيسية » أهم الأخبار » دلائل تؤكد اصابة طفلك بفرط الحركه ونقص الانتباه

دلائل تؤكد اصابة طفلك بفرط الحركه ونقص الانتباه

لكل اب وام .. متي أشك أن طفلي مريض فرط الحركه؟

– يا دكتور ابني مجنني ورهيب جدا، هل هي شقاوه أم فرط حركه؟

– أولا لابد وأن نعرف ان موضوع فرط الحركه لدى الاطفال من اهم المشكلات اللي انتشرت جدا بين اطفالنا هذه الأيام ، وحوال ١٠ % من الاطفال يصابوا بفرط الحركه وهي نسبه كبيره.

– سن ظهور المرض من ٢الي ٣ سنوات ولكن لا نجزم بوجود المرض إلا عند سن المدرسه، لان ملامح تصرفات الطفل الكامله تظهر كامله في المدرسه.

– وللاسف الشديد المرض  بدا ينتشر بين اطفالنا نتيجه انتشار الالعاب الالكترونيه والموبايل والتاب وتراجع اللعب الطبيعي لدى الاطفال الذين يخرج طاقتهم المكبوته، ويساعد علي تحسن نفسيه الطفل ونموه السليم وحمايته من الامراض.

– ثانيا لابد وأن نعرف ان مرض فرط الحركه ليس فقط فرط حركه، فهو مرتبط بنقص الاهتمام، فرط الحركه بيعبر عن الجانب الحركي في المرض يعني عضلاته “مهيبره”، ونقص الاهتمام يعبر عن عن الجانب العقلي في المرض يعني مخه “مهيبر”.

إسباب الاصابه بالمرض:

١- وراثي من أحد من اقاربه.

٢- امراض أخرى مصاحبه زي التوحد مثلا او التشنحات.

٣- المعامله السيئه للطفل والعدوانيه معه وكثرة الضرب .. خاصة علي الراس وان تعامله بطريقه غير سويه.

٤- الغيره بين الاطفال، وخاصه الطفل الكبير لما يتولد طفل جديد، ومعامله الطفل بعدم اهتمام وعدم وجود أحد يحتضن الطفل ويهتم بيه وبشخصيته المستقله.

٥- عدم وجود طريقه للتنفيس عن نشاط الطفل مثل ممارسته لاي رياضه او اللعب في الاماكن المفتوحه مع اصحابه.

٦- الالعاب الالكترونيه العنيفه والموبايل وفيديوهات العنف علي اليوتيوب وقضاء الساعات أمام الشاشات.

٧ – بعض انواع التسمم مثل التسمم البطيئ بالرصاص والمركبات الضاره والمواد الحافظه الغير مصرح بها، وتكون موجوده في المنتجات الرخيصه المصنوعه تحت بير السلم.

٨ – بعض الادويه وخاصه الادويه النفسيه لذلك أنصح ان اي ادويه تكون تحت اشراف الطبيب.

٩- بعض الماكولات فيها سعرات حراريه رهيبه كالشيكولاته والمسكرات والحلويات المبالغ فيها.
متي اشك ان ابني مصاب  فرط حركه؟

– العلماء اتفقوا ان لو الطفل عنده ٦ علامات من ال ٩علامات الاتيه واستمرت العلامات لمده ٦ شهور متصله يكون الطفل احتمال كبير لديه فرط حركه، والعلامات هي :

١- لا يهدأ لا يعرف يستقر في صمت ساكت، “يقعد يخبط رجليه في بعض او يخبط اديه في بعض او يغير وضعه علي الكرسي كل شويه”.

٢- “مبيقعدش في مكان” … دائما يترك مكانه في اوقات غير مناسبه مثلا لو في الفصل “يقوم من علي الكرسي بدون سبب ويلف شويه ويرجع تاني حتي لو في نصف الحصه ومبيقدرش يستحيب لكلام المدرس انه يقعد مكانه”.

٣- التسلق .. “يقعد يطلع علي اي حاجه علي الباب علي اي حاجه عاليه يقعد يتسلق عليها حتي لو ابوه وامه زعقله ميقدرش يسيطر علي نفسه ويظل يتسلق برضو علي اي حاجه”.

٤- اللعب العنيف .. لا يعرف يلعب اي لعبه هادئه مع الاطفال التانيين ودايما يقلب اي لعبه لعنف وجري .. يعني مثلا لو الاطفال الاخرين ودائماً يحول اي لعبه لعنف وجري .. مثلا لو الاطفال بيحدفوا الكوره لبعض هو يأخذها ويجري.

٥- دائما مستعد للجري والوثب، دائما مثل “لو انتم في مطعم مثلا وقلتوا يلا نمشي يطلع يجري فورا علي بره وميستناش حد ودايما يسبق في كل حاجه”.

٦- الكلام الكثير .. يتكلم كثير جدا ولا يسيطر علي نفسه ان يتوقف عن الكلام … لدرجه مرهقه جدا لمن حوله.

٧- التسرع .. دايما يجاوب قبل السؤال ما يكمل ومتسرع في كل شيء ويكمل في الجمل التي تقولها الناس التي تتكلم أمامه ولو يتكلم معك لا ينتظر حين تنتهي من الكلام.

٨- لا يستطيع الانتظار.

٩- مقاطعه الاخرين .. واستعمال أغراضهم بلا خجل .. “دايما يقاطعك في الكلام لو في ناس تانيه بتتكلم … ويعمل اصوات ولو بتعمل حاجه يقعد يتدخل فيها يعني مثلا لو بتصلح حاجه يقعد يشد منك الادوات، وميدكش فرصه تركز فيما تعمله ويستعمل اشياء الاخرين بدون استئذان حتي لو لا يعرفهم”.

– فيما يلي سنتحدث عن نقص الاهتمام المصاحب له وهو أيضا ٩ أشياء لو متوفر منهم ٦ حاجات لمده ٦ شهور، نشك ان الطفل لديه نقص الاهتمام مع فرط الحركه … والنقاط كالتالي :

١- ليس دقيقا … لا  يعمل أشيلء فيها دقه  مثلا يكتب الواجب ناقص ويجاوب علي اسئله واسئله لا،  ولو بيكتب حروف مثلا يكررها ويكتب صف منها ينسي يحط النقط ويسيب سطور فاضيه.

٢- لا يركز … لا يستطيع أن يركز مثلا ١٠ دقائق  مع مدرس أو حتي في اللعب ودائما يسرح ويعمل أشيلء اخرى في نفس الوقت.

٣- “مبيسمعش لك” .. دائما عندما تكلمه لايضع عينه في عينك وتشعر  انه لايسمعك .. ينظر  الاتجاه اللخر او يعمل أشياء أخرى.

٤ – يكسر القواعد … دائما لا يتبع التعليمات مثلا لو قلت له  اعمل …  يعمل حاجه اخري  … يطلع علي السلم من مكان النزول مثلا .. يكتب واجب العربي في كراسه الحساب مثلا يلخبط اي حاجه في اي حاجه.

٥- غير مرتب … “لا يعرف يرتب غرفته ولو حاجه مرصوصه لازم يفركشها ودايما يرمي كل حاجه في اي مكان وعمره ما يسيب حاجته في مكانها”.

٦- يكره اعمال التركيز  .. مثلا لايحب الذهاب إلى  المدرسه والسينما او يجلس ليسمع حدوته او اي نشاط يحتاج جلوس وتركيز حتي لو لعبه.

٧- دائما ينسي أغراضه … يذهب المدرسه بدون قلمه وينسي الكراسات والاستيكه والنظاره او موبايله .. اي حاجه معه يضيعها ولا يعرف يحافظ عليها..

٨- سهل التشتيت … يعني وهو قاعد بيعمل حاجه لو سمع اي صوت يبص عليه واي حاجه حواليه تحصل يقعد يبص عليها ويسيب الحاجه اللي هو بيعملها.

٩- دايما نساي .. بينسي كل حاجه ولو قلتله يذهب ليشتري شيء حتى يذهب ينسي ما كان سيشتري، وعمره ما ينفذ اللي هو بيقوله لانه اصلا ينساه..

 

كيف نقي أبناءنا من المرض؟

١- اولا  اثناء الحمل … توفير الجو الهادئ وعدم توتر الام الحامل، وعدم تناول الام الحامل للمنتحات التي بها كافيين كثير، مثل القهوه والشاي والبيبسي والكولا وعدم تعرض الام للمدخنين اثناء الحمل.

٢- الولاده الطبيعيه من اهم عوامل الحفاظ علي الطفل من امراض كتير وفرط الحركه منهم لانه فيها بنقلل من استخدام الادويه والمهدئات التي ممكن توصل للجهاز العصبي للطفل.

٣- التغذيه السليمه للطفل والبعد عن الاكلات التي بها سعرات عاليه جدا كالشيكولاته وزبده الفول السوداني مثلا والدهون والسكريات والحلويات الكثير.

٤- التربيه السليمه واستيعاب الطفل والبعد عن العنف مع الاطفال، ونكون قدوه لاطفالنا وبلاش خناقات الاب والام مع بعض وتوفير بيئه اسريه دافئه لاطفالنا  … واستيعاب غيرتهم واحتياجهم للتعبير عن نفسهم.

٥- البعد عن الالعاب الالكترونيه العنيفه ونعطي الطفل التاب والتلفزيون والموبايل لفترات محدده ونجعل اطفالنا يتعرضوا للشمس ويخرجوا ويلعبوا لعب مفتوح مع اصحابهم ويتعلموا رياضه ويعملوا ما يحبوه …والمساواه بين الاخوه في التعامل.

– العلاج ..  مهم جدا التشخيص اولا يكون علي ايد  متخصصين ودكاتره نفسيه اطفال موجودين ويتم التشخيص عن طريق برامج معينه واسئله يوجهها الدكتور للطفل وعن طريق اجاباته بيتاكد من التشخيص ومن وصف تصرفاته وطريقه التعامل معه اثناء جلسه التشخيص، والعلاج له ٣ جوانب مهمين:

١- جانب تقويمي وتربوي ويقوم بيه الاب والام بمساعده الدكتور .. واهمها نفهم أن الطفل مايفعله خارج عن ارادته والضرب في حالته يسوء الموضوع اكثرر ولابد من تحمل الطفل وعدم التعب من توجيهه وتقويم سلوكه واشراكه في انشطه وتعليمه رياضه يحبها وتنظيم علاقته مع اصحابه وتنميه مواهبه.

٢- العلاج السلوكي ويكون علي شكل جلسات الطفل يحضرها وبها طريقه معينه في تقويم سلوك الطفل.

3ـ العلاج بالادويه في الحالات المحتاجه وتحت اشراف الطبيب وهذا الجانب تطور جدا وباذن الله له نتائج هائله.

 

د خالد عبدالتواب

استشاري صدر الاطفال بالسويس

 

تعليقات الفيس بوك

تعليقات