الرئيسية » أهم الأخبار » د. إيهاب الطاهر يكتب: التأمين الصحى ببورسعيد.. ايجابيات وسلبيات
الدكتور ايهاب الطاهر أمين عم نقابة الاطباء

د. إيهاب الطاهر يكتب: التأمين الصحى ببورسعيد.. ايجابيات وسلبيات

منذ أيام كنا فى زيارة لمدينة بورسعيد وإلتقينا بالعديد من الزملاء الأطباء بمستشفيات السلام، والتضامن، والزهور، والرمد، والنصر التخصصى للأطفال، وكانت هناك ملاحظات إيجابية وأخرى سلبية للأطباء بخصوص تطبيق المنظومة الجديدة.

وكانت أهم ملاحظات الأطباء الإيجابية كالتالى :
1- تم بالفعل تجديد وتطوير (أبنية) المستشفيات ببورسعيد طبقا لمعايير الجودة
2- تم إستحداث إدارات للموارد البشرية والجودة
3- تم عمل تنظيم أفضل لطريقة إنتظار المرضى والكشف عليهم
4- تم بالفعل صرف الحوافز الجديدة طبقا للجدول المعلن عنه من وزارة الصحة (طبعا بعد خصم الإستقطاعات القانونية).

أما أهم ملاحظات الأطباء السلبية فكانت كالتالى:
1- وجود عجز بأعداد الاطباء فى بعض التخصصات.
2- وجود نقص ببعض أنواع المستلزمات والأدوية، مما يجبر الأطباء أحيانا على كتابتها من خارج المستشفى مما يؤدى لتذمر بعض المرضى.
3- وجود قوائم انتظار للعمليات حيث أن تطبيق معايير الجودة قد أدى لتقليل عدد الأسرة المتاحة بالمستشفيات، فى ظل عدم بناء مستشفيات أخرى لاستيعاب عدد الأسرة المطلوب.
4- الإستعانة بأطباء للعمل فى أقسام تختلف عن تخصصهم الأصلى، فمثلا يتم الإستعانة بأخصائيى الجلدية فى تغطية أقسام الطوارىء، ونحن نعلم تماما أن طبيب مقيم الجلدية يستطيع فنيا العمل بقسم الطوارىء العام ولتصنيف المرضى فقط ( ترياج)، ولكن أخصائى الجلدية لن يتمكن من ذلك نظرا لعدم درايته به بعد سنوات طويلة من عمله بتخصصه فقط وفى ظل وجود تحديث مستمر بالأصول العلمية للتعامل مع مصابى ومرضى الطوارىء، وبالتالى فإن هذا الأمر قد يؤثر سلبا على تقديم الخدمة الطبية بالشكل المطلوب بقسم الطوارىء، وعند قيام بعض الأطباء بالشكوى للإدارة، تم تهديدهم بنقلهم خارج المستشفى وتوزيعهم على الوحدات الصحية أو نقلهم خارج المحافظة لمحافظة أخرى لا تطبق بها المنظومة الجديدة، فهل تريد هذه الإدارة مجرد شخص يرتدى بالطو أبيض للتعامل مع مصاب هو غير مؤهل فنيا للتعامل معه؟
5- اللائحة المالية لم تضع إعتبارا لعدد سنوات الخبرة فى حساب الحوافز، فهى مثلا تساوى بين أخصائى خمس سنوات خبرة وأخصائى عشرين سنة خبرة.
6- التضييق على الأطباء فى الحصول على إجازاتهم الإعتيادية القانونية، ومن يحصل على إجازة أكثر من ثلاثة أيام شهريا يتم الخصم من حوافزه.
(ملحوظة: جاءت معظم الآراء السلبية من أطباء مستشفى السلام)

بالطبع نحن جميعا حريصون على إنجاح منظومة التأمين الصحى وعلاج سلبياتها فى طريقنا لأن يصبح العلاج حقا لكل المواطنين من كل الأمراض ويتم إعطاء مقدمى الخدمة حقوقهم العادلة، كما نعلم بالطبع أنه عند تطبيق أى منظومة جديدة فان بعض السلبيات الجديدة تظهر ويجب على المسئولين سرعة علاجها وتلافى أسبابها.

ومن الجيد أنه قد تم إنشاء إدارات للموارد البشرية والجودة ومن المفترض أن تكون هذه الإدارات قد سجلت ملاحظات مقدمى الخدمة وكذلك ملاحظات المرضى حتى يتم تلافيهما.

طبعا أتمنى أن يأخذ المسئولون هذه الملاحظات بعين الإعتبار فى سبيل إنجاح منظومة التأمين الصحى فى مراعاة صالح المرضى ومقدمى الخدمة طبقا لمعايير الجودة الحقيقية.

كلمة أخيرة للسيدة الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة (ولحين تعديل جداول أجور الأطباء بصورة جذرية لتصبح عادلة): ننتظر منك العمل على تطبيق جدول الأجور المطبق بمنظومة التأمين الصحى الجديدة على جميع أعضاء الفريق الطبى بجميع أنحاء الجمهورية حيث أنه لا يعقل أن يقوم طبيب بالعمل فى محافظة ويحصل على ثلث أجر الطبيب الذى يعمل بمحافظة أخرى فى حين أنه يؤدى نفس العمل!!

د. إيهاب الطاهر

عضو مجلس نقابة الأطباء