الرئيسية » أهم الأخبار » د. إيهاب الطاهر يكتب: هل هناك أهمية للنقابة؟
الدكتور ايهاب الطاهر أمين عم نقابة الاطباء

د. إيهاب الطاهر يكتب: هل هناك أهمية للنقابة؟

.
يشعر الأطباء بغضب شديد نتيجة التربص الممنهج ضدهم وتردى الأجور وسوء بيئة العمل وعدم إستجابة الجهات التشريعية والتنفيذية لمطالبهم العادلة، وهذا الغضب جعل العديد منهم يشعر بأنه لا جدوى من وجود نقابة من الأساس حيث أنهم يرون أن الأمر لن يختلف كثيرا بوجود مجلس نقابة من عدمه.
.
أتفق بالطبع مع كل أسباب الغضب وأشعر بها جلية بداخلى، ولكنى أختلف مع مقولة أنه لا فائدة من وجود أى نقابة فى الظروف الحالية، فعلى الرغم من وجود تربص وأحيانا عداء موجه ضد الأطباء وعلى الرغم من كل الظروف المحيطة بنا والتى تقيد العديد من التحركات الجماعية المطلوبة،
إلا أنه فى ظل كل هذا فلعلنا لا ننسى أن تضامن جموع الأطباء مع نقابتهم خلال السنوات القليلة الماضية قد نجح فى تحقيق بعض الأمور الهامة التى لولاها لكانت الأوضاع أشد سوءا مثل :
.
1- قانون 14 الذى رفع الأجور لضعف ما كانت عليه، وان كنا لا زلنا بعيدين جدا عن حقوقنا ، ونحتاج بذل المزيد من الجهود التضامنية من أجل وصول الأجور لمستواها العادل.
.
2- النجاح فى التصدى لمحاولات تحمل الأطباء لكامل مصاريف نظام دراسة البورد.
.
3- النجاح فى التصدى لمحاولات اقرار قانون خاص لتأديب الأطباء حتى تم رفض مشروع القانون.
.
4- تم التصدى لمحاولات التربح من اتحاد نقابات المهن الطبية، وتم تحسين إستثمارات الإتحاد، مما أدى لزيادة المعاش النقابى من 400 جنيه تدريجيا حتى وصل إلى 800 جنيه حاليا، ويحتاج لمزيد من تحسين تحصيل الدمغة والاستثمارات حتى يتسنى زيادته مجددا.
.
5- تم منع العديد من محاولات التعدى على المهنة وكان آخرها كليات العلوم الطبية، حتى صدر قرار بتعديل إسمها إلى العلوم الصحية وتعديل مسمى خريجيها ليصبح تكنولوجى وليس أخصائى ….. بالإضافة للعديد من محاولات التعدى الأخرى.
.
6- حسن إدارة أموال النقابة، مما أدى لزيادة الفائض وبالتالى تم تقديم قرض حسن لشباب الأطباء بقيمة 40 ألف جنيه، ويسدد بدون فوائد بنكية.
.
7- قرض شراء سيارات بقيمة 200 ألف جنيه بأقل فائدة بنكية بضمان ودائع الإتحاد للنقابة.
.
8- تنظيم ثمانية مؤتمرات لأطباء الإمتياز باشتراكات رمزية ودورات علمية باشتراكات مخفضة.
.
9- تم مضاعفة دعم العلاج والأرامل، ورفع قيمة دعم الكوارث ليصبح خمسين ألف جنيه.
.
10- تم رفع عديد من الدعاوى القضائية مثل : تجميد الحوافز والدراسات العليا والمعاش المبكر، وغيرها.
.
11- تم تقديم ودعم العديد من مشروعات القوانين والقرارات مثل : تشديد عقوبة الإعتداء على الأطباء، والمسئولية الطبية ، وبدل العدوى ، وصندوق المعاش التكميلى، ودعم مشروع قانون المعامل، والكادر الأصلى، وبالطبع نحتاج المزيد من الجهود التضامنية للسير قدما فى هذه الملفات.
.
12- تم مساندة النقابة للأطباء فى قضايا الإعتداء والتعسف الإدارى والأخطاء الطبية.
.
.
بالطبع إن كل ما تحقق هو أقل كثيرا من طموحاتنا ونحتاج للكثير من الجهود التضامنية بين الأطباء كقوة أساسية وبين نقابتهم كممثلين لهم يتبنون قضاياهم بحق ويبذلون كل الجهود الممكنة للسير قدما فى سبيل الوصول للحقوق المهدرة، وبالتالى فان وجود نقابة قوية مستقلة هى دعامة أساسية فى الوقوف الجماعى أمام أى ظلم وكذلك استمرار الجهود التضامنية لتحقيق خطوات للأمام فى صالح الأطباء والمنظومة الصحية.
.
هنا يأتى السؤال ماذا لو كان مجلس نقابتنا فى أيد غير أمينة يسعى أعضاؤه للوصول لمصالحهم الشخصية على حساب مصالح الأطباء، هل كان سيقف فى وجه أى ظلم وهل كان سيقود تضامن الأطباء فى سبيل الوصول لبعض ما تحقق بالفعل،
أم أنه كان سيصفق لكل من يسعى لظلم الأطباء وإهدار حقوقهم !!؟؟
.
إنتخابات نقابة الأطباء 11 أكتوبر
إختر من يمثلك

د. إيهاب الطاهر

عضو مجلس النقابة العامة للأطباء والمرشح على عضوية مجلس النقابة