الرئيسية » أهم الأخبار » د. باسم اسماعيل: 13% خصومات علي الأدوية بصيدليات النواوي تثير شكوك الصيادلة

د. باسم اسماعيل: 13% خصومات علي الأدوية بصيدليات النواوي تثير شكوك الصيادلة

بدأنا اول خطواتنا تحت إشراف نقابة صيادلة القاهره بقيادة الدكتور محمد الشيخ نقيب العاصمه، ضد ما يسمي بصيدليات النواوي، لا لشئ إلا لامتهانهم وسيله غير قانونيه في جذب المريض بطريقه تسمي بالخصم أو “مرض الخصم” أو “سرطان الخصم” .. ولو تحدثنا باختصار علي ما يسمي بالخصم، فحين نتحدث مع أساتذتنا في هذة المهنه العريقه يعلقوا بأنها أصبحت تجاره بحته ولا تنم عن المهنيه بشئ ولم نسمع عن هذا السلوك من كبار المهنه وشيوخها.

حينما يقوم الصيدلي بخصم جزء من ربحه علي منتجات التجميل فتجاوزا نقول لا حرج لانها سلعه غير مسعره، لكن حينما نتحدث عن الدواء المسعر من وزارة الصحه الذي بعد دفع الضرائب و مرتبات العماله والساده الصيادله لا يتبقي منه سوي ١٠٪؜ لصاحب الصيدليه وبعد هذا نسمع بأن صيدليات النواوي تعطي ١٣٪؜ أو أكثر للمريض فيزداد حيرة الصيادله أصحاب المهنه، من أين لكم هذا يا نواويه، هل تشترون أدويتكم من نفس الشركات التي يتعامل معها الصيادله الأرضيين أم من كوكب آخر؟

اذا كان الأمر كذلك فلتخبرونا عن مصادركم حتي يستفيد باقي زملائكم، إن كُنتُم تعتبرونا زملاء لكم .. تحدثنا مع الاستاذ الدكتور انسي عمار المستشار القانوني السابق لنقابة صيادلة القاهرة، لما لديه من خبرات مبهره في القانون الصيدلي وخلافه وتم استشارته في ما يحدث من تجاوزات، وأفادنا بصحة ما هو متفق عليه من جموع الصيادله حول تلك المخالفات وطلبنا من سيادته أن يقبل توكيلاتنا في ما يتعلق بهذا الأمر أمام الجهات القانونية ووافق علي التعاون مع الصيادله ومع النقابه مره أخري، بناءا علي طلبنا في إنقاذ “ما تبقي من كرامه لهذه الفئه الراقيه” بل لأرقي فئه ليس في مجتمعنا فقط بل في كل دول العالم.

أيضا من العجائب التي نراها، كيف لصيدلي أن يترك نفسه حتي يشطب من سجلات نقابته في سبيل ألا يتخلي عن شئ مثل الخصومات؟؟ ألهذه الدرجه وصل بك الحال؟؟ هل فعلا الموضوع مجرد صيدليه و ربح أم أن هناك معايير أخري؟ و مزيد من الأسئله للزميل المحترم الذي تخلي عّن مهنته في سبيل أذية زملائه ونفسه .. آسفا أن أقول، مستمرون حتي تنتهي و تفيق مما وصلتنا إليه.

د. باسم اسماعيل

عضو نقاب صيادلة القاهرة