الرئيسية » أهم الأخبار » د. خالد سمير يكتب عن.. بيع مستشفى النزهه !

د. خالد سمير يكتب عن.. بيع مستشفى النزهه !

يعلم الكثيرون انى مع الحريات و منها حرية السوق … و مع الإستثمار فى القطاع الصحى الذى يضيف إليه. لكن ما يحدث حاليا لا علاقة له بهذا أو بذاك.
كان سعر سهم النزهه الدولى فى البورصة فوق الثمانين جنيها حتى بدأ أحد المستثمرين العرب فى بيع كميات كبيرة وصلت الى ٢٥ الف سهم بالحد الأدنى المسموح به يوميا (١٠٪) حتى هبط سعر السهم نتيجة المضاربة حتى ٦٢ جنيها متعمدا خسارة مئات الآلاف كل يوم دون سبب واضح و فى نفس الوقت بدأ ظهور عرض شراء للمستشفى من شركة ابراج …. لا أحد يعلم هل كانت مصادفة أن يتم خفض سعر السهم فى الوقت الذى يقدم فيه عرض الشراء و هل تكفى الإجراءات الروتينيه للبورصة بإيقاف التداول لمدة نصف ساعة ثم استئنافه بعد ذلك لردع المضاربين رغم عدم وجود اسباب لإنهيار السهم بهذه النسبة و هل كان ذلك مجرد مضاربه؟
ماذا حدث للمستشفيات التى اشترتها ابراج؟. هل تم اضافة اى شئ لهذه المستشفيات يبرر الزيادة فى اسعار الخدمة؟ … كيف و لماذا زادت القيمة السوقية النظرية لمستشفى كيلوباترا و زاد عدد اسهمها من ٨ مليون سهم الى مليار و ٦٠٠ مليون ثمنها حوالى ٨ مليار جنيه دون أى استثمار حقيقى رغم انها بيعت بحوالى مليار جنيه؟ ….. هل يتم الاستثمار فى المستشفيات أم يتم المضاربة باستخدامها و صناعة سوق وهمى ينهار كما حدث فى السعوديه فى ٢٠٠٦ حيث انهارت البورصة من ٢٤ الف نقطة الى ٦ آلاف نقطة نتيجة السوق الوهمى و المضاربة و خسر السوق مئات المليارات من الدولارات حينها نتيجة خروج المستثمرين الأجانب.
أعتقد أن علينا مناقشة هذا الموضوع و معرفة النتائج المحتملة خاصة و ان شركة ابراج اعلنت رسميا انها تدير محفظة حوالى ٦٠ مليار جنيه فى مصر حتى عام ٢٠٢٣ و لا توجد اى ضمانات لعملها فى مصر أو خروجها من السوق خلال ٥ سنوات و هل سيحدث بنفس طريقة مستشفى كليوباترا بتفتيت الأسهم و زيادة رأس المال دون مشروعات حقيقية و بيع الأسهم الجديدة للتخارج؟
هذا الموضوع يجب ان نتأكد انه لا يؤثر على الأمن القومى المصرى و ليس فقط على اسعار الخدمات الصحية.

د خالد سمير 

منسق تحالف أطباء مصر