الرئيسية » أهم الأخبار » د. خالد سمير يكتب: قصة صعود خريجي علوم صحية

د. خالد سمير يكتب: قصة صعود خريجي علوم صحية

أول الحكاية عاوزين نعمل كليات علوم صحية مثل كل دول العالم health care siences ..طبعا ضرورى لمواكبة التطور!

الفصل الثانى نريد تغيير الإسم “كلية علوم طبية” لأننا فتحنا كليات خاصة، والإقبال ليس كبيراً والمكسب ليس كصيدلة، وعلاج طبيعى، سهله بالضغط و العلاقات يتغير!

الفصل الثالث نريد لقب للخريج كما في صيدلة وعلاج طبيعى يقولوا دكاترة والإقبال على اللقب رهيب والمكسب مضمون والعدد فى الليمون .. عينينا بالضغط والواسطة نعطيهم لقب أخصائى .. لكن لا توجد أى دولة فى العالم تمنح لخريج كلية العلوم الصحية لقب أخصائى! ليس مهماً .. الأمور عندنا “سايبه” .. “طيب” سيكون أخصائى إيه؟

أصبر سيكون أخصائى أشعة وأخصائى معمل وأخصائى رمد وكل اللى ما تريده.

الفصل الأخير إيه؟ الفصل الأخير اننا نسمح لهم يفتحوا مراكز .. ليس معقولاً يكون أخصائى أشعة، ولا يفتح مركز أو أخصائى معمل ولا يفتح معمل .. السؤال الآن .. الغلابة خريجى طب عاوزينهم ياخدوا بكالوريوس بعد ٧ سنين وبعدها امتحان ترخيص وبعدها بورد ٥ سنين أشعة وبعدها سنتين زمالة حتى يكون أخصائى .. فهم “غلابه” ولهم رب إسمه الكريم يشفولهم بلد أخرى أقل فسادا يعيشوا فيها .. الفساد ليس رشوة ألف أو مليون .. أسوأ أنواع الفساد قرار إدارى لتربيح ناس معينه مئات المليارات ولو كان الثمن انهيار كل شئ.

د. خالد سمير 

منسق تحالف أطباء مصر