الرئيسية » أهم الأخبار » د. محمد قدوس يكتب فى رثاء الدكتور أحمد خالد توفيق

د. محمد قدوس يكتب فى رثاء الدكتور أحمد خالد توفيق

الحزن على وفاة د.أحمد خالد توفيق بشكل جمعي كده مؤثر بجد والموضوع ملوش علاقة ب رواياته الحلوة ولا إن نور سطور الإبداعية وصلت محطتها النهائية أد ماهو حزن على جزء من نفوسنا حسيناه انتهى فجأة بوفاته .. يمكن لقرب روحه وهدوء تدفق أفكاره فينا ومش عشان قابلته واتناقشت معاه ف يوم م الأيام ولا جمعتنا أكتر من صُدف جلسات قطار أو ذكريات نفس الكلية .. اعتقادي أن د. أحمد تشعر به كأنه خالك أو عمك الطيب الذي سيربت دوما على كتفك و يخبرك أن الحياة ستمر حتما فلا تحمل هما ولا تعذب نفسك بالبحث عن السوبر “باورز” والقوى الخارقة ولنا فى رفعت اسماعيل كل السلوى..

 

كل واحد قرا للعراب وسرح بخياله سمع في الخلفية صوت عجوز حكيم بيجادله ويوجهه من غير صداع وضوضاء؛ بأسلوبه الراقي هو وأبطاله بشكل او بآخر شكّل جزء من روحنا ووجداننا وساب علامه ليها دلاله هامه أن البساطة والرقي وعدم الابتذال معاني لا تباع ولا تشترى و تدوم رغم غياب الجسد..

 

و حتى تحترق النجوم..