الرئيسية » أهم الأخبار » د. محمد مقبل يكتب: خطة وزارة الصحة لتدمير الشهادات الطبية بمصر

د. محمد مقبل يكتب: خطة وزارة الصحة لتدمير الشهادات الطبية بمصر

فجأة تم الاعلان عن الزمالة المصرية يناير 2018 بدون التخصصات الطبية العامة والرئيسية (الباطنة، الجراحة العامة، النساء، الاطفال) مع الابقاء علي التخصصات الأخري الفرعية و الدقيقة، مع ايضاح أن التخصصات العامة سيتم تحويلها إلي البورد المصري التابع لهيئة التدريب الالزامي.
“المسخرة” أن التخصصات الدقيقة تحتاج إلي تدريب عام في أول سنتين يعني تخصصات الباطنة والجراحة الفرعية سيتم تدريبها باطنة عامة وجراحة عامة في أول سنتين، بما يعني أنه لا يصح الغاء تدريب الباطنة العامة و الجراحة العامة من الزمالة.

ما سيتم تطبيقه هو أن نفس أماكن تدريب الزمالة وبرنامجها سيتحول في التخصصات العامة إلي اسم بورد مصري بدلاً من الزمالة، حتى يتم الغاء تبعيتها لوزارة الصحة ، وبالتالي تكلفة التدريب يكون عليها علامة استفهام تمهيدا لأن يتحملها الطبيب بدلاً من أن تتحملها وزارة الصحة وغالبا ستكون تكلفة السنة أكثر من 7000 جنيه كما يُشاع.

والمشكلة الحقيقية هنا أنه بغباء مطلق يتم هدم شهادة معروفة وأصبح لها تقديرها، مقابل شهادة جديدة يبدءوا فيها بتخصصات عامة فقط وستأخذ سنين طويلة حتى تثبت وجودها…والكوميدي أنها نفس التدريب لكنه مجرد تغيير أسماء، المشكلة أنهم اصبحوا يسوقوننا كالأنعام و يضعوننا دائما أمام الأمر الواقع.

د. محمد محمود مقبل

عصو مجلس نقابة الأطباء

تعليقات الفيس بوك

تعليقات