الرئيسية » أهم الأخبار » د. مني مينا تكتب: رسالة مفتوحة من طبيبة مصرية لـ وزيرة الصحة الجديدة

د. مني مينا تكتب: رسالة مفتوحة من طبيبة مصرية لـ وزيرة الصحة الجديدة

معالي الوزيرة د/ هالة زايد
بعد التحية و التهنئة وأصدق التمنيات بالتوفيق في ملفات عديدة شلئكة أصبحت الآن ملقاة على عاتق سيادتكم …
يهمني أن أتوجه لسيادتكم بهذا الحديث المفتوح ، كطبيبة مصرية و كعضو مجلس نقابة ، بدافع من الأمل أن نتمكن في الفترة القادمة من حل الكثير من الملفات الشائكة التي كانت متروكة للتفاقم دون سبب مفهوم ..
اسمحي لي أن أفتح مع سيادتكم 3 ملفات عاجلة ، أو لنقل اتقدم لسيادتكم بطلب لحل 3 مشاكل متفجرة و تحتاح لحل سريع .. و اتصور ان حلها سهل و ممكن ..
1- ارجو حل مشكلة تأخر حركة نيابات مارس 2018 ، التي تأخرت كثيرا دون سبب مبرر ، مما يعطل المستقبل المهني لآلاف الأطباء الشباب .
2- أرجو حل مشكلة الأطباء المتقدمين لدراسة البورد المصري ، حيث أن المقبولين بهذا البرنامج ليس لديهم قرار واضح حتى الآن بجهة صرف راتبهم ، و مطلوب منهم سداد رسوم عالية جدا (6000 جنيه سنويا) ، و ليس لديهم اي محددات بعدد ساعات العمل المطلوب منهم اسبوعيا و لا بالخطة التدريبية التي سيخضعوا لها ، لذلك فهم يرجون أن يصدر قرار وزاري بمعاملة متدربي البورد نفس معاملة متدربي الزمالة من حيث صرف الراتب و كافة المستحقات المادية من جهة العمل الاساسية ، و تحمل الوزارة للرسوم الدراسية للأطباء المرشحين للبرنامج بواسطة الوزارة ، و تحديد عدد ساعات التدريب و العمل الاسبوعية المماثل للزمالة ، مع توضيح البرنامج التدريبي للأطباء القلقون من احساسهم انهم مقبلون على وضع مجهول .
3- أرجو ان تسرع وزارة الصحة بحل مشكلة إطلاق لقب “اخصائي” على خريجي كليات العلوم الصحية ، التي تحول مسماها منذ عام واحد لكليات “علوم طبية” ، حيث وجه الجهاز المركزي للتنظيم و الادارة ، منذ حوالي 3 شهور ، مخاطبة لوزارة الصحة ، أعرب فيها عن موافقته على طلب نقابة الأطباء عدم استخدام لقب “اخصائي” لخريجي هذه الكليات ، و طلب من الوزارة ، بإعتبارها الجهة المختصة ، تحديد مسمى وظيفي لخريجي هذه الكليات ، و كانت النقابة قد اقترحت استخدام مسمة “تفني” أو اي مسمى أخر لا يسمح بالخلط بين خريجي هذه الكليات و الأطباء ، و ذلك حرصا على المهنة ، و حرصا على عدم السماح بمسميات مضللة للمريض المصري.
طبعا معالي الوزيرة هذه ليست كل مشاكل الأطباء و لا همومهم ، فقد تراكمت علينا المشاكل و الهموم في الفترة الماضية ، هناك الإعتداءات اليومية على المستشفيات ، و هناك الوضع المادي البائس و الظالم للأطباء، و هناك احتياجنا لقانون عادل للمحاسبة القانونية للأطباء ، و…. و …. و ….
و لكني حاولت أن أقدم لسيادتكم بشكل شخصي ، و قبل أن تنتقلي سيادتكم للقاءات الرسمية التي أتمنى أن تأتي مثمرة أن شاء الله ، حاولت ان اقدم لسيادتكم نبض و مطالب آلاف الأطباء ، مع التركيز على المطالب الأسهل في الحل ، لعل حل المشاكل الأسهل ، يعطينا بعض الأمل و التفاؤل نحن في أمس الحاجة له ، حتى نستطيع معا أن نتصدى لحل المشاكل الأهم و الأكثر عمقا …
ختاما وفقكم الله لما فيه الخير لتطوير القطاع الصحي و دعم المطالب العادلة لأطباء مصر ..
د . مني مينا
عضو مجلس النقابة العامة للأطباء