يحدث الآن
الرئيسية » أهم الأخبار » د. هانى مهنى يكتب: متي يسلط الإعلام الضوء علي نموذج صالح للأطباء ؟

د. هانى مهنى يكتب: متي يسلط الإعلام الضوء علي نموذج صالح للأطباء ؟

 

الأطباء هم فئة من المجتمع المصرى ستجد فيها بطبيعة الحال الصالح والطالح ولكن متي سلط الإعلام الضوء علي نموذج صالح للأطباء؟

أطباء الجراحة العامة وجراحة الأوعية الدموية والتخدير والعظام بمستشفى العريش العام تمكنوا من إجراء جراحة أقل ماتوصف به انها إعجازية، بالطبع عزيزي المواطن لن تسمع عنها شيئا ، فطالما لاتوجد وفيات او صراعات او إعتداءات ستجد الإعلام لا يسمع لا يرى لا يتكلم، شاب عشريني دُمرت ساقه تحت سيارة نقل ثقيل تسببت في تهتك شديد في الأنسجه وكسر مضاعف في عظام الساق ، جراحيا يبدو من حاله الساق أنها تحتاج إلى البتر مباشرة  – أمتلك صورا لها ولكن الصورة ابشع من ان يتم نشرها – ولكن الأطباء كان لهم رأى أخر ، تم تنظيف القدم و توصيل شريان القدم المتهتك ثم تثبيت العظام والمريض حاليا بحاله جيده ، بطولة صغيرة من بطولات يومية معتادة للأطباء لإنقاذ شاب عشريني من عجز مزمن يتم تجاهلها عن عمد كالعاده ، لصالح تصدير الصورة الإعلامية القاتمة للطبيب المتخاذل المتراخي الذي يستحق الضرب في حاله وفاة المريض أو نقص المستلزمات أو أي خلل أخر في المنظومة الصحية المهترئة أصلا والتي وأقولها بكل صدق لولا بقية من ضمير عند بعض الأطباء لأنهارت منذ زمن.

لن تنجح تلك المحاولات الإعلامية الفاشلة في ترهيب الطبيب و إلهائه عن المطالبه بحقه ، وعلي ذكر الحقوق نذكر ان تلك الملحمة الدموية التي غاص فيها الأطباء في دم المريض حرفياً تقدرها الحكومة بما يوازي 19 جنيه شهرياً بدل عدوى حصلنا علي حكم بزيادته الي ألف جنيه و تكافح كافه الجهات الحكوميه منذ عامين تقريبا لوقف تنفيذ الحكم ولتكن كلمة النهاية يوم الخميس القادم ، يوم النطق بالحكم في الطعن المقدم من الحكومه ضد صرف بدل العدوي، واحد من ابسط حقوق الأطباء في بلاد لاتقدر حكمائها.

#حقنا_بدل_العدوى

تعليقات الفيس بوك

تعليقات