الرئيسية » أهم الأخبار » د. وائل صفوت: السجائر الالكترونية والفيب قضية أمن قومى
سيجارة اليكترونية - ارشيفية

د. وائل صفوت: السجائر الالكترونية والفيب قضية أمن قومى

كارثة قومية اسمها السجائر الالكترونية او الفيب والممنوعة طبقا للقانون المصرى، وتدخل البلد مهربة ويتم تصنيعها وبيعها بدون رقابة ولا ترخيص ولا قياسات للجهاز او coil الاحتراق او السائل او الجوس الذى تملأ به.

ويشتريها الشباب والاطفال بدون رقابة لأها مغرية وفيها أنواع ونكهات والبعض يعتقد أنها أقل ضرر وهذا غير صحيح.

يجب على جهاز حماية المستهلك ووزارة التموين تشديد الرقابة أولا من وجهة نظر اقتصادية لأنها تدخل البلد وتباع وتشترى بدون تحصيل اى رسوم او ضرائب.

والسبب الاهم بالنسبة لى وللكثيرين الكارثة الصحية التى ستنتج عنها، خاصة أن السوائل والكويل لا تتم اى رقابة عليه، وتدخل البلد على أنها مكسبات طعم غذائية وليست للاستنشاق، وهى تؤذى الرئة ويمكن أن يكون بها مواد تسبب العقم او العجز الجنسى او السرطان او اى أمراض، لأنها غير مقننة ولا يتم اى فحص او رقابة على مكوناتها او تاثيرها على جسم الإنسان.

ويجب على كل اجهزة الدولة على اعلى مستوى ان تتخذ خطوات ايجابية فى كارثة مدمرة على شبابنا واطفالنا وصحتنا واقتصادنا.

د. وائل صفوت
استشارى باطنة وعلاج التدخين بمستشفى وادى النيل
ورئيس مجلس امناء مؤسسة صحة مصر