الرئيسية » أهم الأخبار » زيارة مفاجئة لـ «قصر العيني».. وزير التعليم العالى يطلب محاسبة الأطباء المقصرين

زيارة مفاجئة لـ «قصر العيني».. وزير التعليم العالى يطلب محاسبة الأطباء المقصرين

وزير التعليم العالى خلال تفقده القصر العيني

زار الدكتور خالد عبدالغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، مساء أمس الثلاثاء، بشكل مفاجىء مستشفى القصر العيني القديم، التابع لجامعة القاهرة، وتفقد الوزير مبنى الاستقبال الجديد بالمستشفى، أقسام الأشعة والعظام، والطوارئ، وغرف العمليات والجراحة.

وطبقًا لبيان للوزارة، كشفت الزيارة المفاجئة للوزير عن تغيب مدير قسم الطوارئ بالمستشفى، ووجود الكثير من الحالات التي لم تتلقى العلاج الطبي المناسب، وانتظارها مدة طويلة دون علاج، وتغيب بعض الأطباء عن عملهم في قسم التجميل، وتقاعس بعضهم عن أداء بعض العمليات الضرورية لبعض المرضى، والعجز في أعداد الأطباء في مختلف التخصصات، ونقص أعداد الأطباء النواب، والأساتذة المناوبين، وعدم وجود نظام محدد لتسجيل الحالات المرضية والإشراف عليها.

كما تفقد الوزير مبني الطوارئ القديم، وتفقد حجرات كشف الباطنة، ووحدة رسم القلب، والتحاليل، وسحب العينات، وطوارئ المخ والأعصاب، واستمع الوزير لشكاوي المرضى بشأن نقص بعض الإمكانيات ونقص الأطباء بالمستشفى، كما وجه الوزير مدير المستشفى، بحل شكاوى الموطنين فورا دون إبطاء، أو تأجيل، ومعاقبة الأطباء المقصرين والمتغيبين عن أعمالهم، وإحالتهم للتحقيق.

كما عقد الوزير اجتماعًا سريعًا مع الدكتور فتحي خضير، القائم بأعمال عميد كلية الطب بجامعة القاهرة، والدكتور مكين أحمد، وكيل الكلية، والدكتور أحمد صبحي، مدير مستشفيات جامعة القاهرة، حيث شدد الوزير خلال الاجتماع، على ضرورة توافر الأعداد الكافية من الأطباء، وتنظيم العمل بالمستشفى، ومحاسبة المقصرين، والتشديد على تواجد الأطباء في العمل لتقديم الرعاية الطبية اللازمة للمرضى، كما أكد الوزير، أنه سيتابع العمل بنفسه في المستشفى، وسيكرر الزيارات المفاجئة لها بشكل دوري، للتأكد من حسن سير العمل بها.

وزير التعليم العالى خلال تفقده القصر العيني