الرئيسية » أهم الأخبار » «صحة البرلمان» تناقش انتشار القطط فى المستشفيات الجامعية

«صحة البرلمان» تناقش انتشار القطط فى المستشفيات الجامعية

قطط فى المستشفى -ارشيفية

 

انتقدت لجنة الشئون الصحية بمجلس النواب برئاسة الدكتور محمد العماري، خلال اجتماعها مساء اليوم الاثنين، الإهمال الشديد وحالة التردي داخل المستشفيات الجامعية، خاصة فيما يتعلق بانتشار القطط الضالة داخل الممرات والغرف.

جاء ذلك أثناء مناقشة طلب الإحاطة المقدم من النائبة إلهام المنشاوى، بشأن انتشار القطط مستشفى الميري الجامعي بالإسكندرية.

وقالت “المنشاوي”، إن القطط منتشرة في الطرقات وعلى سراير المرضى مما أدى إلى انتشار العدوي والتلوث ونقل الأمراض، وإن المستشفي بذلت جهودًا مختلفة للقضاء على القطط بالمستشفى ولكنها باءت بالفشل، مطالبة بضرورة المساعدة الجادة لإيجاد حلول جذرية للخروج من الأزمة نهائيا.

وطالبت النائبة إلهام المنشاوي، بضرورة حضور ممثلي الطب البيطري ووزارة الصحة والجمعيات الخاصة بحقوق والرفق بالحيوان بالمجتمع المدني، لبحث المشكلة من كل جوانبها، وهو ما استجابت له لجنة الشئون الصحية وأوصت بحضور ممثلي هذه الجهات لاستكمال المناقشة في جلسة أخري.

وحمل النائب حسني حافظ عضو لجنة الصحة عن محافظة الإسكندرية، المسئولية للشركات المتعاقدة والمختصة بأمر نقل النفايات، منتقدا حالة الإهمال التي تحدث داخل المستشفيات الجامعية، وسوء معاملة المرضى في الاستقبال، الأمر الذي وصل إلى تسوله الخدمة – بحسب قوله.

وأكد “حافظ”، أنه لا يوجد تعاون بين المستشفيات الحامعية بالإسكندرية ورئيس جامعة الإسكندرية، وقال إن هناك بعض المراكز مثل مركز الحضرة الجامعي يعرض أسعار تجعل المريض لا يستطيع أن يشتري المستلزمات الطبية، مطالبا بضرورة وجود تعاون مثمر بين المستشفيات الجامعية والنواب .

فيما قال النائب أحمد العرجاوي، عضو اللجنة، إن حالة المستشفيات الجامعية بالإسكندرية متردية يوم بعد يوم، مطالبا بسرعة التدخل لإعادة النظر في معظم الأمور بحيث يتم إعادة النظر في المنظومة الصحية بشكل عام.

وأكد العرجاوي، أن هناك زيادة في حالات الوفيات بصفة عامة، خاصة بعد الخامسة فجرا لعدم تواجد حتى الممرض لاستقبال الحالات الحرجة، مطالبا بزيارات ميدانية من لجنة الشؤون الصحية إلى المستشفيات الجامعية.

من جانبه، عقب الدكتور حسام عبد الغفار، أمين عام اللجنة العليا للمستشفيات الجامعية بالمجلس الأعلي للجامعات، قائلا: “لا شك عندنا مشكلة انتشار القطط في كل المستشفيات وليس فقط في المستشفيات الجامعية، وسبب ذلك جزء يتعلق بالسلوك والإدارة وجزء يتعلق بطبيعة الأماكن المفتوحة في المستشفيات الجامعية وطريقة الإنشاء والبناء”.

ولفت عبد الغفار، إلي أن هناك حلولا لجأت إليها دول كثيرة منها قيام إحدي الدول المتقدمة بعمل مناقصة للقضاء علي القطط والحيوانات الضالة، قائلا: “انا مقدرش اعمل مناقصة القضاء علي القطط الضالة، القانون يمنعني، وممكن النواب يتعاونوا معانا ويعملوا تعديل تشريعي يمكننا من التعامل بشكل عملي مع هذه المشكلة، وأن يكون هناك تعاون من خلال النواب مع إدارة الطب البيطري بأن تتحمل هي مسؤولية التعامل مع القطط الضالة في المستشفيات”.

وأشار إلى أن جمعيات الرفق بالحيوان لا توافق علي التعامل بالسم، وأنه يمكن استخدام التعقيم لمواجهتها، مما يمهد لحل المشكلة وإبعادها عن المستشفي خلال شهرين، كما أن أحد الحلول أن يتم التخلص من هذه القطط في أماكن بعيدة عن التجمعات العمرانية.