الرئيسية » أهم الأخبار » “صحة الشرقية” تحقق في وفاة سيدة أثناء الولادة بمستشفى منيا القمح

“صحة الشرقية” تحقق في وفاة سيدة أثناء الولادة بمستشفى منيا القمح

توفيت سيدة شابة أثناء الولادة بمستشفي منيا القمح المركزي بالشرقية، واتهمت أسرتها الطبيب النوبتجي بالتقصير والإهمال مما تسبب في وفاتها.
وقال عم السيدة المتوفاة وتدعي خديجة محمد 30 عام، أنها جاءها ألم الولادة ظهر الأربعاء ونقلت للمستشفي، وأفاد  الطبيب أنه مازال هناك وقت علي الولادة، ظلت تعاني وتتألم طوال اليوم، وعادت مرة أخرى للمستشفي  دون اهتمام الطبيب “أحمد . ع” والذي رفض النزول من الاستراحة لمتابعة حالتها، وظلت حتي الفجر تعاني داخل المستشفى، وبعد تدهور الحالة طلبوا منا احضار حقن وسرينجات من الصيدلية، ثم علمنا أنها تنزف فهرعنا لبنك الدم بالزقازيق لشراء الدم، وظلت تنزف حتي توفيت هي والجنين نتيجة انفجار في الرحم.
ومن جانبه، انتقل الدكتور هشام مسعود وكيل وزارة الصحة بالشرقية، الي المستشفي، يرافقة مديري إدارة المستشفيات، للتحقيق في ملابسات السيدة المتوفاة.
كما وصلت قوة من الشرطة برئاسة الرائد أحمد شويخ معاون المباحث والمأمور معتز أيوب وتحرر المحضر رقم  2/82 أحوال نقطة شرطة مستشفي منيا القمح.