الرئيسية » أهم الأخبار » صور .. أطباء «المنصورة الجامعى» يفاجئون طفل مريض باحتفال فى عيد ميلاده
اطباء مستشفى الاطفال بالمنصورة مع الطفل المريض احتفالا بعيد ميلاده

صور .. أطباء «المنصورة الجامعى» يفاجئون طفل مريض باحتفال فى عيد ميلاده

موقف بسيط حمل جميع معانى الإنساني والرحمة، سجله أطباء بمستشفي الأطفال بجامعة المنصورة، والذين فاجأوا أحد الأطفال المرضى بالمستشفي والذى يتطلب علاجه فترة طويلة، بالاحتفال بعيد ميلاده، وهو الامر الذى كان له أثر عظيم على نفسية الطفل وسيساعد على تقبله العلاج.

وفاجىء الأطباء المقيمين بالمستشفي الطفل يوسف أحد الأطفال المرضى، وقاموا بتجهيز تورتة وزينة احتفالا بعيد ميلاده بعد معرفتهم من الأم بميعاد عيد ميلاده.

وقام الدكتور محمد فوزى اسماعيل طبيب مقيم، الدكتور جاد كمال جاد بالاتفاق مع الأم بتجهيز احتفال صغير لعيد ميلاده لإدخال الفرحة على نفسية الطفل بعد رفضه الاستجابة لعمل الفحوصات وتلقي العلاج بعد التواجد بالمستشفى منذ 6 أسابيع.

ويعالج الطفل باحدى الوحدات التخصصية، والذى يتطلب علاجه التواجد لفترات طويلة بالمستشفى والتى تنعكس بالسلب على نفسية المريض وبالأخص ال
حالة النفسية للطفل وتجعله رافضا للاستمرار بالعلاج.

القصة يرويها الدكتور محمد فوزى، أن الطفل يوسف يعانى من مرض مزمن يتطلب علاجه وتواجده فترات طويلة بالمستشفى وفوجنا من الأم بأن الطفل يرفض إجراء الفحوصات وانخفاض مستوى حالته النفسية للاستمرار فى العلاج، فعند علمنا باقتراب موعد عيد ميلاده سألناه عن أهم هدية يحب أن يراها فى عيد ميلاده، فقال إنه يحب اللعب بسيارة بالريموت، وبالفعل قمنا بشراء اللعبة وتم تجهيز عيد الميلاد بالاتفاق والتجهيز مع الأم والذى كان له بالغ الأثر على نفسيته وتغير تماما وتغلب تقريبا على تعب مرضه وظهرت عليه ملامح السعادة على وجهه.

وأضاف أن العلاج بالأدوية لا يكفى ولابد من العلاج النفسي المتكامل للحفاظ على نفسية الطفل ، لتحقيق أعلى معدل استفادة من العلاج ونحن جميعا كأطباء نعمل على معاملة الأطفال كـ أبنائنا ونعمل على رعايتهم وعلاجهم وهناك روح من المودة والمحبة بين الأطباء والأطفال المرضى الذين يتلقون العلاج بالمستشفى.

من جانبه أشار الدكتور أحمد الرفاعى مدير المستشفى، ان تلقى الطفل الرعاية الصحية المناسبة يمكن أن تجده فى أى مستشفى أطفال ولكن أن تجد الأطباء المقيمين مهتمين بالحالة النفسية للطفل ويعملون بجهد لرفع حالته النفسية اثناء تواجده بالمستشفى، وتلقى العلاج هذا ما تجده من جهد الأطباء بمستشفى الأطفال الجامعى بجامعة المنصورة، واهتمامهم بالحالة النفسية للطفل وقصة الطفل يوسف الذى يعالج باحدى الوحدات التخصصية بمستشفى الأطفال والذى تم عمل احتفال بعيد ميلاده أثناء تواجده بالمستشفى، بعد معرفة الأطباء من والدته برفضه العلاج أو اجراء الأشعات والتحاليل وعدم رغبته بالبقاء بالمستشفى هو خير دليل على أن الأطباء بالمستشفى يؤدون رسالة سامية ويهتمون بعلاج الطفل المريض وحالته النفسية أيضا.