الرئيسية » أهم الأخبار » صور .. تفاصيل ماحدث بنقابة الصيادلة بين «بودى جارد» المجلس والنقيب

صور .. تفاصيل ماحدث بنقابة الصيادلة بين «بودى جارد» المجلس والنقيب

شركة الأمن الخاصة تغلق باب اتحاد المهن الطبية ونقابة الصيادلة

شهدت النقابة العامة للصيادلة، أمس الاثنين أحداثًا مؤسفة، وتحولت إلى ساحة صراع بين «البودى جارد» التابع لمجلس النقابة والتابع للنقيب، وتم إغلاق مقر النقابة بل ومقر اتحاد المهن الطبية بالكامل الذى يقع فيه النقابة.

وأغلق أفراد تابعين لشركة الأمن الخاصة التى استأجرها مجلس النقابة، بوابة اتحاد المهن الطبية الذى يضم مقر نقابة الصيادلة، وحاولوا منع نقيب الصيادلة الدكتور محي عبيد من دخول النقابة، والذى نجح بعد ذلك فى الدخول بعد احتشاد أنصاره وحراساته الخاصة على بوابة النقابة، وكاد الأمر أن يصل لاشتباكات بين الطرفين.

يأتى هذا الأمر على خلفية تجدد الخلافات بين النقيب والغالبية من أعضاء مجلس النقابة، حول خاتم النقابة، بعد أن ألغى النقيب الخاتم الموجود بعهدة الأمين العام، بحجة وجود شكاوى من صيادلة حول عدم تواجد الخاتم بمقر النقابة وتعطيل مصالحهم، وأصدر النقيب خاتم جديد بحوزته.

من جهته أرسل الأمين العام لنقابة الصيادلة الدكتور حسام حريرة، خطابًا لرئيس الوزراء ولوزير الداخلية يطالب فيه بحماية وتأمين مقر النقابة، قائلًا فى خطابه، إن مقر النقابة تعرض لمحاولة اقتحام من قبل من وصفهم ببلطجية مسلحين فى إشارة إلى الأشخاص التابعين لنقيب الصيادلة، مشيرًا إلى أن النقابة تحت التهديد.

من جهته قال الدكتور محي عبيد نقيب الصيادلة، إنه سيتخذ إجراءات صارمة اليوم ضد بعض أعضاء المجلس المتسببين فيما حدث بالنقابة.

ونشر “عبيد” تحذيرات من التعامل بخاتم النقابة الموجود بحوزة أعضاء المجلس، مشيرًا إلى تغير الخاتم للخاتم الموجود بحوزته.

غلق باب اتحاد المهن الطبية الذى يضم مقر نقابة الصيادلة

خطاب الامين العام لوزي الداخلية

تعليقات الفيس بوك

تعليقات