الرئيسية » أهم الأخبار » صيادلة الأسكندرية تصدر بيان شديد اللهجه بخصوص أحداث النقابه العامه

صيادلة الأسكندرية تصدر بيان شديد اللهجه بخصوص أحداث النقابه العامه

قامت نقابة صيادلة الاسكندرية باصدار بيانا صحفيا صباح اليوم بدءته قائلة، احترامًا لصيادلة الاسكندرية وحماية لحقوقهم، قد اعتادت الايجابية والفعالية بعيدًا عن المجاملات والمزايدات الاعلامية لرأب الصدع بما يراعي مصالح الصيادلة ويضمن عدم ضياع أي حقوق:

1- عايشنا منذ البداية الأحداث الأخيرة بالنقابة العامة مع كافة الاطراف وبحيادية تامة، تضمن ذلك العديد من الاتصالات و الاجتماعات خلال الاسبوع الماضي رغم ما نمر به من ظروف مرضية وشخصية للخروج من النفق المظلم، وقد استمرت يوم الاثنين الماضي لأكثر من ست ساعات جاهدين للحفاظ على ما تبقى من علاقات إنسانية  وعدم إهدار حقوق الصيادلة والنقابة، دون الانحياز لأي طرف.

2-  إن ما حدث للزميلين د.حسام حريرة أمين عام نقابة صيادلة مصر، و د.أحمد عامر عضو مجلس النقابة يوم الاثنين الماضي هو أمر لا تهاون فيه و نسعى لمحاسبة فورية للمتسبب في ذلك لعدم تكراره.

3- ندعو الجميع إلى الاستشعار بسواد المشهد و تغليب الحكمة و الاحتواء إنقاذًا للمهنة.

4- ندعو إلى عمل تحقيق نقابي لكل الخروقات المهنية عن طريق لجنة محايدة تم طرحها الاسبوع الماضى من قبلنا.

5- إن التعامل مع أي اتهامات مالية و قانونية – إن وجدت- يكون في محلها الصحيح وهي جهات التحقيق النيابية و القضاء .

6- رسالة إلى جميع الصيادلة أن ننحي الخلافات جانبًا وأن نتعامل بجدية وإيجابية مع حدث يهدد كيان نقابة صيادلة مصر بإبداء النصح المخلص والتواصل المباشر والايجابي بدلا من القيل والقال ومحاولات التصعيد والاشاعات مما يشعل الأمور أكثر.

7- أخيرًا، ندعو الجميع البعد نهائيًا عن أي لقاءات إعلامية أو تصريحات صحفية توسع الهوة و هو ما يصِّعب الأمر على كل مساعي الاصلاح، كما ما حدث من لقاءات تليفزيونية الأيام الماضية، لما لها من أثار كارثية على صورة المهنة.

وقال نقيب صيادلة الإسكندرية، د. محمد أُنسى الشافعي، إن أهم ما يعنينا دومًا هم صيادلة الاسكندرية وقضاياهم وحمايتهم في القطاعين الحكومي والخاص وما يواجهونه من تحديات طيلة الفترة السابقة .. إضافة إلى التكامل مع الكيان الأكبر وهو نقابة الصيادلة العامه، وفيها نعمل على ذلك بإجراءات سيعلن عنها قريبًا باذن الله.