الرئيسية » أهم الأخبار » طب قصر العيني: تحقيقات في مزاعم تزوير نتيجة الدكتوراه
مستشفى القصر العينى - ارشيفية

طب قصر العيني: تحقيقات في مزاعم تزوير نتيجة الدكتوراه

نفت الدكتورة هالة صلاح الدين عميد كلية طب قصر العينى بجامعة القاهرة، ما روجه مدرس مساعد بالكلية، حول وجود تزوير فى نتيجة امتحان دكتوراه جراجة التجميل، مؤكدة أن الموضوع مازال قيد التحقيقات فى الجامعة ولم يتم الإنتهاء منه حتى الآن، وأن ما زعمه الطبيب يعد تدخلاً فى عمل المحقق بغرض التوجيه بالمخالفة للقانون.
وقالت عميد قصر العينى، فى بيان اليوم، إن إدارة الجامعة حريصة تمامًا على احترام القانون ولن تتوانى عن مواجهة أى تقصير، مشيرة إلى إنه بمجرد الإنتهاء من التحقيقات ورفع المحقق مذكرة نهائية بنتيجة التحقيق، فسيتم اتخاذ كافة الإجراءات القانونية فى ضوء نتيجة التحقيقات.
وأضافت الدكتورة هالة صلاح الدين، أن رئيس الجامعة الدكتور محمد عثمان الخشت، ضم على الفور، كل ما أدعاه المدرس المساعد المذكور إلى التحقيق المشار إليه والذى ما زال مستمرا لم ينته بعد، مؤكدة أن الطبيب انتحل لقب استاذ وعضو هيئة التدريس فى الأخبار غير الصحيحة التى روجها من خلال بعض المواقع الإخبارية، فى حين أنه لا يزال عضوًا بالهيئة المعاونه، وليس عضو هيئة التدريس ولم يحصل على درجة الدكتوراه بسبب رسوبه فى الحصول على الدكتوراه ثلاث مرات حتى الآن.
وأشارت عميد قصر العينى، إلى أن المذكور محول إلى التحقيقات لإمتناعه عن “النوبتجيات” بمستشفيات قصر العينى، مما يعد إخلالًا جسيما بحق المرضى المترددين ويعرقل أداء خدمة المرضى، موضحة أن المذكور تم إحالته أيضا إلى مجلس التأديب لتقصيره وإهماله فى أداء واجباته فى العمل، كما جارى تحويله للتحقيق لإنتحاله صفة أستاذ وعضو هيئة تدريس مع أنه لا يزال مدرساً مساعداً، وكذلك لترويجه أخبارٱ كاذبة تسىء إلى جامعة القاهرة وتعليقه على أمور لا تزال قيد التحقيق الرسمى، ما يؤثر على سير التحقيقات بالمخالفة للقانون.
يذكر أن بعض المواقع الإخبارية، قد نشرت أن عضو هيئة تدريس بكلية الطب جامعة القاهرة تقدم ببلاغ للنيابة العامة بسبب ما وصفه بـ”تعنت وتواطؤ إدارة جامعة القاهرة لعدم التحقيق فى الشكوى المقدمة للنيابة الإدارية بشأن التلاعب فى نتائج الدكتوراه فى قسم جراحات التجميل بالكلية”.
ونوهت إدارة كلية طب قصر العينى، أنه لم يرد إليها أى أحكام قضائية تتضمن إلغاء نتائج امتحانات الدكتوراة الخاصة بالمذكور حتى تاريخه.