الرئيسية » أهم الأخبار » طلب احاطة بشأن الدخلاء: بعض الصيدليات تحولت لأوكار لبيع المخدرات
مجلس النواب - ارشيفية

طلب احاطة بشأن الدخلاء: بعض الصيدليات تحولت لأوكار لبيع المخدرات

تقدم عضو مجلس النواب، محمد سليم بطلب احاطة موجه لرئيس الوزراء، ووزيرة الصحة، بشأن إدارة العديد من الصيدليات عن طريق أشخاص غير مؤهلين، متهمًا بعض الصيدليات بتحولها لأوكار لبيع الأدوية المخدرة.

وقال فى طلب الاحاطة، فى ظل تقاعس التفتيش الصيدلي فى دوره الرقابي، أصبحت العديد من الصيدليات وكراً لبيع الاقراص المخدرة ”لمتعاطي المخدرات؛ من الترمادول والمنشطات الجنسية سعيًا وراء تحقيق الثراءالسريع، ليتنازل العديد من أصحابها عن تلك المهنة السامية ودورهم وضميرهم المهني كأطباء، يساهمون في «تطييب» جراح المرضى وعلاجهم، وحولوا صيدلياتهم إلى ملاذٍ آمن للمدمن الذي لا يحتاج إلى التجوال والبحث عن «ديلر» يشتري منه العقاقير المخدرة حتى تحول الشباب الى مدمنين.

وأشار “سليم” إلى إنتشار مايعرف بـ “الصيدليات الورقية” التى يديرها بعض العمال من حاملى الدبلومات والأشخاص غي المؤهلين، الذين يقومون ببيع وتداول العقاقير المخدرة داخل الجدول بدون روشتة، وبيع الادوية المنتهية الصلاحية والمهربة والمغشوشة؟

كما تسأل ” سليم ” اين الاجهزة الرقابية والمعنية على تفتيش الصيدليات من القانون 127لسنة 1955م بمزاولة مهنة الصيدلة الذى يمنع ويحظر أى شخص مزاولة المهنة الاإذا كان صيدلانيًا وأن يكون اسمه مقيداً بسجل الصيادلة بوزارة الصحة العمومية وفى جدول نقابة الصيادلة.