الرئيسية » أهم الأخبار » “عاهة مستديمة” نتيجة ممارسة المهنة من غير الأطباء

“عاهة مستديمة” نتيجة ممارسة المهنة من غير الأطباء

تداولت وسائل الاعلام الفترة الاخيرة خبر مضمونه اصابة مريضة بعاهة مستديمة فى يديها , عقب قيام احدى الاخصائيين الطبييعيين بحقنها بمواد مجهولة المصدر عقب انتحالها صفة طبيب،  وادعائها بانها استشاري جلدية و تستطيع علاج المريضة والتى تعانى من مرض البهاق.
ان هذه الحادثة تؤكد ما حاولت نقابة الاطباء إيضاحه مرارا وتكرارا ، ان انتحال لقب “دكتور” لغير الاطباء يعرض المرضي للبس.
كما ان سماح العلاج الحر لغير الاطباء البشريين بادارة مراكز علاج تحت مسمي او اخر يعرض المرضي لان تتم مناظرتهم وعلاجهم من غير الاطباء , بالمخالفة لكل القواعد الطبية وقوانين ممارسة المهنة ، لذلك تؤكد نقابة الأطباء علي أهمية تشديد الرقابة من العلاج الحر علي المراكز التي تدعي انها طبية وتقوم بممارسة الطب البشري تحت غطاء كلمه “دكتور” وذلك حفاظا علي حياة وارواح المواطنين وحماية لمهنة الطب من التعديات.

تعليقات الفيس بوك

تعليقات