الرئيسية » أهم الأخبار » عبد المجيد عبد الله يكتب: التقييم العاطفى لأزمة اقالة الدكتور جمال شعبان

عبد المجيد عبد الله يكتب: التقييم العاطفى لأزمة اقالة الدكتور جمال شعبان

انساق الكثير من الناس وراء النيل من وزيرة الصحة لغضبهم من قرار إنهاء ندب الدكتور جمال شعبان عميدًا لمعهد القلب، من يعرف منهم الحق والحقيقة ومن لايعرف ومن يسعى لتصفية حسابات مع وزيرة الصحة مستغلاً الزج باسم الدكتور جمال شعبان للضغط علي الوزيرة.

لاننكر ان الدكتور جمال شعبان قد عمل علي احياء القرار من خلال تفعيل عدة قرارات هامة مثل تفعيل قرار التعاون مع هيئة التامين الصحي وكذلك عمل العمليات الجراحية والقسطرة لمرضي نفقة الدولة دون انتظار القرار الذي يتأخر أو ربما كذلك فمن واقع سجلات وزارة الصحة عمل المعهد خلال فترة ابن شعبان الكيثر من العمليات الجراحية والقسرة في مبادرة الرئيس للقضاء علي قوائم الانتظار وهو ما يجعلنا نقف بجواره او ما اكسبه التعاطف.

وبداية، عندما بلغ الدكتور أحمد فتحي عميد معهد القلب السن القانوني، أعلنت وزارة الصحة عن خلو وظيفة عميد معهد القلب، وقبل استكمال إجراءات التعيين انتدبت الدكتورة هالة وزيرة الصحة الدكتور جمال شعبان للعمل عميدًا لمعهد القلب، وهذا الانتداب إجراء مؤقت يحق لصاحب القرار إنهائه حال تغير وجهة نظره أو ظهور ما يخالف سياسته أو رأيه في الشخص.

ما حدث علي صفحات مواقع التواصل الاجتماعي من ندب وشجب وإنفلات أخلاقي في سب شخص وزيرة الصحة من البعض يرجع في وجهة نظري لأسباب أولها هو التعاطف مع شخص المدير، وهو تقدير الأمر بالعاطفة، وهذا خطأ جم.

وما يحدث مع الدكتور جمال شعبان من التفاف الناس حوله بالعطف والعاطفة مطلقًا ليس إلا، أما من ناحية العقل والعمل فهذا مالم يرد عليه طبيبنا الغالي أو غيره، حتي نص الرسالة التي وجهها إلى الأطباء هي شكر ليس إلا، ولم يذكر ما قدمه للمعهد.

صحيح أنه اتخذ عدة قرارات هامة في صالح المرضي وهو المرجو منه، لكنه ربما أخطأ عندما أسرف في التعامل مع وسائل الإعلام المختلفة، علي الرغم من ذلك هو سبب تعاطف الكثير معه سواءً كانوا علي خطأ أم صواب.

ما يحاسب عليه صاحب القرار ألا يختار الأقل في الكفاءة أو الخبرة فقط وغير ذلك لا يُلام عليه طالما في حدود واختصاصات صلاحياته وفي ضوء رؤيته للسياسة العامة أو ربما ارتأى أنه تقاعس بعض الشيء وهو ما يحدد ذلك في إطار الخط والخطة العامة لسياسة وزارته.

أنا أعلم أن الدكتورة وزيرة الصحة تسعى لاحترام نفسها وعملها كما أنها تهتم بالبحث العلمي للأطقم الطبية المختلفة.

عبد المجيد عبد الله

صحفي متخصص فى ملف الصحة