الرئيسية » العيادة » عيادة أمومتى تكشف أحدث تقنيات الحقن المجهري
د. وليد حامد أبو يوسف

عيادة أمومتى تكشف أحدث تقنيات الحقن المجهري

صرح د. وليد حامد أبو يوسف (إستشارى أول الحقن المجهرى والعقم وتأخر الإنجاب، ومدير عيادات أمومتي لتأخر الإنجاب وأمراض النساء والذكورة)، عن أحدث الطرق العلاجية لعلاج حالات ضعف مخزون التبويض، عن طريق الحقن المجهري من خلال تنشيط التبويض المزدوج فى نفس الدورة الشهرية، مع تجميع الأجنة عن طريق تجميدها ثم نقلها على مراحل فى دورات شهرية لاحقة لتحقيق أعلى فرص نجاح قد تصل لمضاعفة فرص النجاح التراكمية لحالات ضعف المخزون.

وأكد الدكتور وليد حامد أبو يوسف على أهمية مؤتمر دبي الذي حضره مؤخرا ، حيث ضم المؤتمر أكثر من ٥٠٠ طبيب وناقش المؤتمر دور الطبيب المهم جداً فى تفصيل بروتوكول علاج مناسب لكل سيدة بجرعات وأنواع معينة طبقاً لحالة وعمر وكتلة جسم ونسب هرمونات كل سيدة، وذلك للحصول على أفضل إستجابة للمبايض وجودة للبويضات، وبالتالى أعلى نسب نجاح للحقن المجهري. بالإضافة لضرورة وجود الخبرة القوية لدى إستشاري الحقن المجهرى والعقم، لتفصيل بروتوكول تنشيط بهذه الدقة ليناسب كل سيدة ويختلف من واحدة للأخرى محققا أعلى نسبة نجاح يمكن أن تحصل عليها.