الرئيسية » أهم الأخبار » عينة دم يمكن أن تتوقع الأمراض التى قد تصيب الإنسان
صورة ارشيفية

عينة دم يمكن أن تتوقع الأمراض التى قد تصيب الإنسان

توصل العلماء في جامعتي كامبردج وكاليفورنيا إلى طريقة جديدة لفحص الدم أطلقوا عليها اسم “فحص الصحة السائلة”، يمكن أن يتنبأ بفرص الإصابة بالأمراض مبكرا بما في ذلك مرض السكري من النوع الثاني.
ووفقا لتقرير لصحيفة “ديلى ميل البريطانية” يبحث الاختبار عن بروتينات في الدم تشير إلى وجود مرض مثل السكر من النوع 2 أو ضعف وظائف الكلى، وابتكر العلماء تقنية MOT الصحية، التي تنظف الدم بحثًا عن البروتينات الصادرة عن الخلايا التالفة أو الجهاز المناعي.
الباحثون في جامعتي كامبردج وكاليفورنيا، سان فرانسيسكو، جربوا الاختبار التجريبي على ما يقرب من 17 ألف شخص.
أظهرت النتائج أنه يمكن اكتشاف الأشخاص الذين يعانون من ضعف وظائف الكلى، والدهون ملفوفة حول الأعضاء ، والأشخاص المعرضين لخطر الإصابة بمرض السكري من النوع 2.
كان الاختبار ، الذي لا يزال في أيامه الأولى ، أقل دقة في التنبؤ بخطر أمراض القلب والأوعية الدموية  مثل النوبة القلبية أو السكتة الدماغية، وقال العلماء إنه يمكن استخدام هذا النوع من التحاليل كنوع الفحوصات الدورية التى يجريها الأشخاص  الذين تتراوح أعمارهم بين 40 إلى 74 كل خمس سنوات، باستخدام عينة دم واحدة يمكن أن يتنبأ الشخص بالأمراض التى قد تصيبه.
ويوجد حوالي 30 ألف بروتين في بلازما الدم ، للبروتينات الموجودة في الدم وظائف عديدة مختلفة ، مثل نقل الهرمونات ومساعدة وظيفة الجهاز المناعي.
توجد بالفعل اختبارات لقياس ما إذا كانت مستويات البروتين غير طبيعية، إذا كان البروتين الكلي منخفضًا، فقد يشير إلى اضطراب في الكبد أو الكلى.
يكتشف اختبار الدم الجديد معلومات حول مجموعة من المعايير الصحية بعينة واحدة فقط تحتوي على حوالي 5000 بروتين.