يحدث الآن
الرئيسية » أهم الأخبار » غضب صيدلى وبلاغ للنائب العام بسبب اعلان «المضاد الحيوى»

غضب صيدلى وبلاغ للنائب العام بسبب اعلان «المضاد الحيوى»

كتبت- رشا جلال

حالة من الغضب سادت بين جموع الصيادلة بسبب اعلان تابع لأحد الجمعيات المتعلقة بمرض السرطان، وبثه أحد القنوات الفضائية للتوعية بخطورة صرف المضادات الحيوية للمرضى دون عمل التحاليل المناسبة ودون استشارة الطبيب، حيث حذر الاعلان في الدقائق الأولى من التوجه للصيدلى لصرف الدواء مباشرة.

وأعلنت النقابة العامة للصيادلة اليوم الأحد، أن اللجنة القانونية بالنقابة، انتهت من اعداد مذكرة قانونية، لتقديمها كبلاغ للنائب العام ضد الإعلان الذى يمثل إهانة للصيادلة.

من جانبه قال الدكتور باسم اسماعيل عضو نقابة صيادلة القاهرة، أن الاعلان الذى يبث الآن عبر أحد الفضائيات لجمعية أصدقاء المبادرة القومية ضد السرطان يعد اهانه للصيادلة، حيث لوح الاعلان بأن الصيدلى يقوم بصرف المضاد الحيوي دون داع للمريض.

وأضاف عضو نقابة القاهرة، أن الأطباء يعلمون الدواء و علم الفارماكولوجي ولكن ليسوا أفضل من الصيادلة في هذا العلم، لأننا درسنا علوم الفارماكولوجي كاملا مكملا بينما الطبيب لم يدرسها سوي بشكل ملخص في مادة أو مادتين في كلية الطب، أيضا الطبيب ليس من يحدد الدواء أبدا وهذا في كل دول العالم، فبأي حق يهمش الصيدلي بهذة الطريقه و أين حقة بل ابسط حقوقه في ممارسة مهنة الصيدلة، ولو كذلك اذا فنمنع مندوبين الدعاية وشركات الدواء من محاضرة الأطباء ونحن من ندعوهم لتعليمهم علم الدوا وتركيباتها و فاعليتها و جرعاتها وآثارها الجانبية والتفاعلات الدوائية.

وأشار اسماعيل أنه لو كان وزير الصحة صيدلي، وهذا مفعل في القانون الجديد بأحقية الصيدلي ان يكون وزيرا للصحة وخاصة بعد تعديل مسمي الصيدلي بطبيب صيدلي، أو لو كان لدينا هيئه عليا للدواء ما تجرأ أحد على مهنة سامية يدخل أصحابها الجامعات بمجموع 97%.

وأوضح أيضا أن تغيير مسمى الصيدلى في القانون الجديد لم يأتى من فراغ وإلا لما سمي بطبيب صيدلي  قضية في منتهي الخطورة تدمر مهنتنا السامية الراقية لتى لا يلتحق بها إلا ذو العقلية المتفوقة والقدرات العالية، أيضا كان من الممكن أن ينتج اعلان بشكل أفضل من ذلك بحيث لا يذكر فيه اسم الصيدلي ويكتفي بتوصيل المعلومة دون التلويح بأن الصيدلي جاهل وطماع و ليس لديه علم.

وقال الدكتور حمادة القرش، عضو الجمعية العمومية لنقابة الصيادلة، أن أغلب الصيدليات تعمل علي توجية المريض للتخصص الطبي المناسب ولكن يقف أمام الكثير من المرضي ارتفاع قيمة الكشف، فمن المؤسف أن الكثير من الأطباء يلجأوا إلي المضادات الحيوية فتكاد لا تخلو أي تذكرة طبية من مضاد حيوي يكتب وبدون الاستناد إلي مزرعة تشير الي المضاد الحيوي المناسب للميكروب المسبب للمرض.

تعليقات الفيس بوك

تعليقات