الرئيسية » أهم الأخبار » «فرعيات الصيادلة» تشكل لجنة تقصى حقائق لأزمة المجلس والنقيب

«فرعيات الصيادلة» تشكل لجنة تقصى حقائق لأزمة المجلس والنقيب

كتبت – أمانى الجبالي:

اجتمع عدد من النقباء الفرعيين لنقابة الصيادلة، وتم اتخاذ عدة قرارات، منها تشكيل لجنة تقصى حقائق لحل أزمة بين النقيب العام د. محى عبيد، وبعض أعضاء مجلس النقابة العامة، وذلك بعد تقديم كلا طرفى الخلاف بلاغات للنائب العام، للتحقيق فيما يخص الاتهامات والتجاوزات.

وطالب اجتماع النقابات الفرعية باعتذار رسمي باسم مجلس نقابة صيادلة مصر، نقيبا وأعضاء، لجموع صيادلة مصر على كل ما حدث من تداعيات خلال الفترة الماضية، والتوقف عن أي تراشقات أو تجاوزات لفظية أو اتهامات علي كافة وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي.

وقرر النقباء شكيل لجنة تقصي حقائق من بعض النقباء الفرعيين والقانونيين، لمناقشة كافة الاتهامات المهنية ومستنداتها وإلزام الأطراف المتنازعة بتقديم كافة المستندات المؤيدة لموقفها برئاسة الدكتور مصطفي سلام، نقيب صيادلة المنوفية، وعضوية كلا من الدكتور محمد أنسي الشافعي، نقيب صيادلة الإسكندرية، و الدكتور محمد فهمي، نقيب صيادلة كفر الشيخ، و الدكتور عصام أبو الفتوح، نقيب صيادلة الشرقية، وللجنة الحق في إضافة أي عضو تراه مناسبا حسب ما يقتضي الموقف، وذلك تغليبا للصالح العام، إلغاء كافة القرارات التصادمية المتبادلة من كافة الأطراف منذ بداية الأزمة في 15 يناير الماضى.

وأعلنت النقابات الفرعية، عن عقد اجتماع يوم الجمعة القادم في نقابة صيادلة الدقهلية، مؤكدة علي رفضها ما تعرض له أي عضو نقابي في خضم الأحداث المؤسفة داخل نقابتهم من إيذاء ويحال الأمر إلي لجنة تقصي الحقائق لاتخاذ كافة الإجراءات لرد الحقوق لهم.

وأكد الحضور أن أي مخالفات مالية تستوجب محاسبة جنائية مكانها النيابة العامة ولا يجوز إيقاف عضوية أي عضو إلا بعد صدور حكم نهائي، ومطالبة جميع الأطراف بالتعاون مع لجنة تقصي الحقائق التى ستتابع كافة الأحداث وتقدم تقريرها وتوصياتها بالاجتماع القادم.

وشدد الحضور علي أن النقابات الفرعية أن تدخلها لا يأتي إلا لصالح الصيادلة الذين تمثلهم بحث أصيل شرعي، وحرص النقابات على الحفاظ علي كيان النقابة العامة لصيادلة مصر والنقابات الفرعية ورفعة كرامة المهنة.