الرئيسية » أهم الأخبار » فريق طبي مصري ينجح في تخفيض زمن التعامل مع الجلطة

فريق طبي مصري ينجح في تخفيض زمن التعامل مع الجلطة

نجح فريق طبي مصري في توفير أحدث طرق لعلاج لمرضى السكتات الدماغية في وحدات علاج جلطات ونزيف المخ، وفقًا للمعايير والبروتوكولات العالمية، حيث أصبح المريض في مصر يتلقى نفس العلاجات المقدمة في الولايات المتحدة.

وقال الدكتور ناصر رسمي رئيس الفريق الطبي أن الأطباء نجحوا في تخفيض زمن التعامل مع حالات الجلطة، ونزيف المخ إلى ٣٧ دقيقة فقط منذ وصول المريض إلى باب المستشفى ودخوله الطوارئ انتهاء بحقنه بالعقار المذيب للجلطة، أو إجراء القسطرة التداخلية لإزالتها طبقًا للحالة.

وأعلن رسمي، “أن المعايير تتطلب أن تتعامل الوحدة مع السكتات الدماغية سواء بحقن المريض بالعقار المذيب للجلطات أو بالقسطرة التداخلية خلال ٦٠ دقيقة من وصول المريض إلى المستشفى، مشيرا إلى أن وحدة السكتة المخية بدار الفؤاد وصلت بهذه المدة إلى ٣٧ دقيقة ليكون رقمًا قياسيًا جديدًا يتفوق على معظم المراكز المثيلة بالعالم، بالإضافة إلى التعامل مع حالات التمدد الشرياني واستقاء المخ وغيرها من الأمراض المخية التي تتطلب تدخلا جراحيا أو بالقسطرة وفقًا للمعايير العالمية، مما يترتب عليه إنقاذ أكبر عدد من خلايا المخ من الإصابة الأولية وتحسين فرص شفاء المريض.

وشمل التدخل السريع في حالات الأزمات القلبية حيث تخصيص فريق متخصص من الاستشاريين المتواجدين على مدار 24 ساعة؛ للتعامل مع الأزمات لضمان استعادة تدفق الدم إلى القلب بشكل طبيعي في أقل من ٩٠دقيقة من وصول المريض إلى الطوارئ، ووحدة السكتة الدماغية ونتائجها المبهرة، فضلا عن عيادة السيولة التي تضم فريقًا مختصًا من الصيادلة الإكلينيكيين يتابع المرضى الذين يتعاطون أدوية السيولة يوميا لضمان حماية المريض من الآثار الجانبية لتلك الأدوية.

تعليقات الفيس بوك

تعليقات