الرئيسية » أهم الأخبار » فيلم سينمائى جديد يتهم أطباء بسرقة أعضاء المرضى
بوستر فيلم 122

فيلم سينمائى جديد يتهم أطباء بسرقة أعضاء المرضى

 

حلقة جديدة من مسلسل اتهام الأطباء بسرقة الأعضاء البشرية، المستمر خلال الشهور والسنوات الأخيرة، وتتمثل هذه المرة فى فيلم سينمائى موجود حاليًا فى دور السينما المصرية.

الفيلم السينمائى الذى بدأ عرضه منذ أيام فى دور السينما فى مصر والمسمى “122”، بطولة الفنان طارق لطفي، وتدور قصته حول عصابة من الأطباء احترفت سرقة أعضاء المرضى وبيعها لأخرين، وهى التهمة التى يتم ترويجها بأكثر من وسيلة خلال الفترات الماضية، ويظهر فيه الطبيب والمستشفي التى تقوم بسرقة الأعضاء بصورة وحشية فى الفيلم.

ويتصدر الفيلم الذى بدأ عرضه منذ 5 أيام الأفلام المعروضة حاليًا فى دور السينما المصرية، ويمثل أعلى الايرادات خلال الأيام الماضية التى تم عرضه فيها.

الدكتور خالد أمين الأمين العام المساعد لنقابة أطباء الجيزة، قال إنه سيتقدم بمذكرة لمجلس نقابة الأطباء، لمواجهة هذا الفيلم ومواجهة والرد عليه بكل الوسائل قضائيًا وإعلاميًا، ودعا لمقاطعة الفيلم.

وأضاف أن سرقة الأعضاء فى مصر هى بمثابة خرافات ولا يمكن حدوثها عمليًا وعلميًا داخل مصر، وما يحدث أحيانًا هو تجارة بالأعضاء برضا الشخص الذى يبيع أعضاءه وهو شيىء مخالف للقانون أيضًا ولا نقره، ولكن الصاق تهمة سرقة الأعضاء بالأطباء تفقد ثقة المرضى فى الأطباء.

وأوضح أن الترويج لهذا الأمر غير الصحيح يهدد الامن القومي المصرى، كما أنه يلوث سمعة الطبيب المصري زورًا ويؤدى إلى احجام المرضى من الدول الأخرى عن القدوم للعلاج فى مصر ويُضيع على البلد جانب هام من السيحاة والعملة الصعبة.