الرئيسية » أهم الأخبار » قصة المعركة التى خاضتها طبيبة لسحب 7 أدوية لخطورتها على الأطفال
الدكتورة مجد قطب

قصة المعركة التى خاضتها طبيبة لسحب 7 أدوية لخطورتها على الأطفال

أصدرت الإدارة المركزية للشئون الصيدلية بوزارة الصحة، منشورها رقم 19 لسنة 2019، الذى تطالب فيه بسحب 7 أدوية خاصة بالأطفال كلها مصنعة من (أورسوديوكسيكوليك)، والتى تستخدم فى علاج الصفراء وتذويب حصاوي المرارة والكلى.

وقالت الوزارة فى المنشور، إن سحب تلك الأدوية، لتعديل النشرة الداخلية للمستحضرات، لإضافة بعض التحذيرات الخاصة بحمض أورسوديوكسيكوليك.

والحقيقة أن سحب تلك الأدوية، جاء نتيجة لمعركة طويلة خاضتها احدى طبيبات الأطفال، ضد تلك الأدوية، بسبب الأضرار التى اكتشفتها، وذهبت بها لساحات المحاكم وحصلت على أحكام قضائية، إلى أن استجابت وزارة الصحة مؤخرًا بسحب الأدوية، وتعديل نشراتها الداخلية.

وقالت الدكتورة مجد قطب أستاذ طب الأطفال بجامعة القاهره ورئيس قسم كبد الأطفال في مستشفي ابوالريش، قبل عام 2009 كانت النشرات الداخلية مخالفة وتضم استخدامات غير مرخص بها، مثل الفيروس سي وامراض الكبد المزمنة، وأن هذه النشرة ترتب عليها تضليل الأطباء والمرضي، وتم بيع هذه العقاقير وانتشارها بصورة كبيرة وحققت مكاسب، بينما يستخدم فقط في التليف المراري الأوّلي وإذابة الحصوات من الكولستيرول.

وتابعت: بناء على النشرة المضللة اكتسب هذا الدواء شعبية ترتب عليها أن عددا كبيرا من المرضى تلقوا هذا الدواء، مشيرة إلى أن أكثر من ٨٠٪‏ من الأدوية في مصر تباع بدون روشتة طبيب، وانتشر استخدام ذات الحمض بين كل الأعمار.

وأشارت إلى أنه بعد متابعة الأطفال والرُضّع الذين تلقوا هذا الحمض المراري وغيرهم الذين لم يتلقوه، تبين أن هذا الحمض لا يعالج أمراض الكبد بل يقلل فرص الشفاء ويؤدي إلى مضاعفات كثيرة جدا منها الفشل الكبدي والوفاة.

وأكدت أنه في الأطفال غير فاعل وغير آمن ومن مضاعفاته الفشل الكبدي والوفاة واندثار القنوات المرارية وركود مراري أي ركود الصفراء والالتهاب الكبدي المزمن واستسقاء البطن والالتهاب الرئوي، مشيرة إلى أن أخطر مضاعفاته هو متلازمة الانسحاب withdrawal syndrome أي إنه يحظر إيقاف هذا الدواء فجأة ويجب تقليل الدواء تدريجيا وسحبه على فترة لا تقل عن ٤ أسابيع.

وأضافت أنها تقدمت إلى وزارة الصحة بطلب تعديل النشرة وإدراج التحذيرات والمضاعفات في ٢٠٠٨، وكذلك إبلاغ النائب العام وبناء على تحريات النائب العام وإفادات منظمة الصحة العالمية وهيئة الرقابة على الدواء تم تعديل النشرة في ٢٠٠٩، لتشمل دواعي الاستخدامات وتذكر المضاعفات في البالغين إلا أنه لم يتم التحذير من الاستخدام في الأطفال.

وتابعت: لجأت للقضاء الإداري الذي أصدر حكمه في الدعوى ١٢٨ لسنة ٦٤ ق في ١٤/٢/٢٠١٧ يقضي بتغيير النشرات وإلزام الوزارة باتخاذ ما يلزم لمنع استخدام ذات الحمض في الأطفال حيث إن الوزارة خالفت المواد ٦٤ و٦٥ بالسماح بتداول نشرة مضللة، حتى صدر المنشور الأخير.

الجدير بالذكر أن المستحضرات ال 7 هم: (Urso Plus للتشغيلات المنتجة منذ تاريخ 3/2017 وحتى 2018/11، وUrsofalk 250 mg للتشغيلات المنتجة منذ تاريخ 2017/3 وحتى 2018/12، ursotwin 500 mg لتشغيلتين فقط، Livagoal 450 mg للتشغيلات المنتجة منذ تاريخ 2017/3 وحتى 2018/6، وEgyurso 500 mg لـ 3 تشغيلات- وursochol 250 mg – وbiliver 450 mg لـ 5 تشغيلات).