الرئيسية » أهم الأخبار » كواليس انتخابات الصيادلة .. معارك القوائم وحرب تكسير العظام على منصب النقيب

كواليس انتخابات الصيادلة .. معارك القوائم وحرب تكسير العظام على منصب النقيب

انتخابات الصيادلة - صورة ارشيفية

 

لم يتبق أمام المرشحين فى انتخابات نقابة الصيادلة، إلا أيام معدودات، تفصلهم عن التصويت فى الانتخابات المزمع اجراؤها، يوم الثلاثاء المقبل الموافق 16 ابريل، بعد أن ضاعت منهم الفترة الماضية فى الحديث عن معركة فرض الحراسة على النقابة، واحتمالات تأجيل الانتخابات.

وما ان أصدرت محكمة القضاء الإدارى أمس الخميس حكمها بتأييد اجراء الانتخابات، واشتعلت الأجواء الانتخابية من جديد، والتى تشهد منافسة شرسة بين عدد من القوائم الانتخابية، ومنافشة أشرس للفوز بمنصب نقيب صيادلة مصر.

ويعد الدكتور كرم كردي المرشح على منصب النقيب، أحد أبز المنافسين وهو رجل أعمال وعضو اتحاد الكرة المصرية، ويترشح على رأس قائمة “لم الشمل” التي تضم القائمة مرشحين بارزين على رأسهم الدكتور عصام عبد الحميد وكيل، والدكتور محمود سعد عضو مجلس النواب، والدكتور حاتم بدوي سكرتير عام شعبة أصحاب الصيدليات، والدكتور هاني فيكتور، والدكتور أحمد عثمان والدكتور أحمد ياسر.

ويدعم “كردي” فى الانتخابات، سلاسل الصيدليات، التى أقدمت على دفع اشتراكات الصيادلة العاملين بها، لضمان السماح لهم بالتصويت فى الانتخابات، كما يدعمه الكثير من أصحاب شركات الأدوية، وهو ما يدفع شريحة من الصيادلة لمهاجمته واتهامه بتمكين السلاسل ورؤوس الأموال من النقابة فى حال نجاحه.

ويحظى كردى بدعم عدد من أعضاء مجلس النقابة الحالى على رأسهم الدكتور أحمد عبيد أمين الصندوق والدكتور فتح الله الشرقاوى عضو مجلس النقابة.

قائمة الدكتور كرم كردي

ويعد المنافس البارز الأخر، هو الدكتور ثروت حجاج، عضو مجلس النقابة العام الحالى، والذى يترشح على رأس قائمة “التصحيح”، والتى تضم مرشحين بارزين أيضًا، منهم الدكتور صبري الطويلة عضو مجلس النقابة العامة السابق، والدكتور أحمد عليوة الذى له أداء مميز خلاله موقعه كأمين عام نقابة صيادلة بورسعيد لدورتين منذ عام 2011، والدكتور مهاب القاضي، والدكتور محمد الجيار، والدكتور أحمد الطويل، والدكتور محفوظ رمزى، والدكتورة شيرين ربيع، والدكتور رامزز جورج والدكتور خالد رشاد.

ويرفع الدكتور ثروت حجاج وقائمته، شعار محاربة سلاسل الصيدليات، وأعلن عن عدد من الأفكار لمحاربتها، وهو ما يجذب إليه عدد من الصيادلة المتخوفين من تحكم السلاسل فى السوق.

ويعد أبرز الداعمين للدكتور ثروت حجاج وقائمته، الدكتور أحمد فاروق عضو مجلس النقابة الحالى، والذى وان كان له معارضين كثير من الصيادلة إلا أنه يمتلك خبرة كبيرة فى إدارة الانتخابات النقابية، تعزز موقف المدعومين منه، كما يحظى الدكتور ثروت حجاج بدعم شريحة من الصيادلة الذين كانوا سينتخبون الدكتور وائل علي الذى انسحب من السباق الانتخابى.

وتأتى قائمة “صيادلة مصر” والتى يترشح على رأسها الدكتور مصطفي الوكيل وكيل مجلس النقابة السابق، والمترشح على منصب النقيب، ومعه بالقائمة كلًا من الدكتور أيمن عثمان أمين عام النقابة السابق، والدكتور ربيع الدندراوي، والدكتور علاء ريحان، والدكتور خالد كرم.

وتلقى القائمة دعمًا من أنصار النقيب السابق الدكتور محي عبيد، ولكنها تصطدم بترشح الدكتور ايهاب قلدس، المترشح على مقعد النقيب، ويلقى دعمًا من بعض أنصار النقيب السابق، ودعمًا من صيادلة شركات الأدوية، وشريحة من الصيادلة الأقباط.

وأكدت مصادر لـ “دكتور نيوز”، أن ترشح “قلدس فى البداية كان بمطالبة من أنصار النقيب السابق، قبل أن يتجه الكثير منهم لدعم الدكتور مصطفي الوكيل بعد ترشحه، وطالبو “قلدس” بالانسحاب من منصب النقيب والترشح لعضوية المجلس، وهو مارفضه الأخير واستمر فى السباق الانتخابى.

ويشارك فى السباق الانتخابى أيضًا الدكتور مصطفي داود رئيس جمعية التجمع الصيدلي المصري، والمرشح على منصب نقيب الصيادلة، على رأس قائمة تضم 5 مرشحين هم: د. سحر نبيه، و د. محمد عبد المنعم، و د. محمد جادو، و د. حلمي ماهر، و د. أحمد الديب.

ويعتمد الدكتور مصطفي داود، على الصيادلة الرافضين لأعضاء المجلس السابق، والرافضين لمرشحى السلاسل، ويستهدف شرائح من الصيادلة وأماكن بعيدة عن أنظار بقية المرشحين، مثل الصيادلة العاملين فى الشرطة، وبعض المناطق الجغرافية ذات الكثافة فى أعداد الصيادلة، والتى ليست أمام نظر باقى المرشحين، طبقًا لتصريحاته.

أما الدكتور محمد الشيخ نقيب صيادلة القاهرة، فقد انخفضت أسهمه بسبب تأييده لفرض الحراسة على نقابة الصيادلة، طبقًا لما أعلن، ولم يعلن موقفه من الانتخابات حتى الأن بعد أحكام محكمة القضاء الإدارى الأخيرة أمس.