الرئيسية » أهم الأخبار » كواليس محاولة “كرم كردي” إلغاء عمومية الصيادلة المقبلة

كواليس محاولة “كرم كردي” إلغاء عمومية الصيادلة المقبلة

الدكتور كرم كردى

حالة من الجدل والصراع تدور بين الصيادلة حول الجمعية العمومية للنقابة المقرر انعقادها بعد غد الجمعة ٣٠ نوفمبر، وسط رفض قطاع من الصيادلة انعقادها، ومحاولات من البعض لتأجيلها خوفا من اتخاذها قرارا بتأجيل الانتخابات.
الدكتور كرم كردي المرشح المحتمل على مقعد النقيب، دخل بقوة إلى حلبة الصراع، واتخذ خطوات محددة لتأجيل انعقاد الجمعية العمومية.
بخلاف البيان الذي أصدره واعتبر فيه الجمعية باطلة، نفذ “كردي” حملة توقيعات من صيادلة، تقدموا بطلب إلى مأمور قسم الأزبكية الذي سيؤمن الجمعية، يحذرون فيه من خطورة انعقاد الجمعية العمومية في قاعة مبنى اتحاد المهن الطبية وفي ذلك التوقيت، ويطالبون بتأجيل انعقادها.
التوقيعات جاءت غالبيتها من صيادلة ليس لهم تواجد أو نشاط نقابي، وقالت مصادر ل “دكتور نيوز”، إنهم من الصيادلة المؤيدين ل “كردي”.
كما أن المكتب الإعلامي ل “كردي”، أرسل الطلب بالتوقيعات مصحوبة بخبر صحفي للصحفيين المختصين بملف النقابات، وقال في الخبر ان ١٢٠٠ صيدلى تقدموا بطلبات، بالرغم من أن التوقيعات المرسلة للصحفيين لا تتعدى ٢٠٠ توقيع.
مصادر قالت ل “دكتور نيوز” أن اجتماع تم اليوم بين نقابة الصيادلة وقسم الأزبكية لدراسة عملية التأمين، ولم يصلنا أخبار مؤكدة حتى الأن عن النتائج النهائية للاجتماع.
من جهته قال الدكتور أيمن عثمان أمين عام النقابة، إن كل اجتماعات الجمعية العمومية للنقابة منذ ٢٠١٥ انعقدت في نفس القاعة ماعدا جمعية واحدة، مشيرا إلى أن هناك كشوف توقيعات تثبت عدد الحضور للجمعية.