الرئيسية » أهم الأخبار » كيفية التعامل مع الزوج المدخن في نهار رمضان

كيفية التعامل مع الزوج المدخن في نهار رمضان

رشا جلال

العصبية و الغضب عند المدخن في نهار رمضان، سببها أن التدخين هو إدمان بمعني أن مادة النيكوتين التي تتغلغل في جسم الزوج المدخن وبالأخص في الخلايا العصبية في المخ يجعله غير قادر علي التوقف عن تناول تلك المادة لفترة، لذا تطرح د. زينب مهدى استشاري صحة نفسية جامعة عين شمس واول خبيرة فراسة وقراءة وجوه في مصر، بعض التساؤلات لتستطيع المرأة التعامل مع زوجها المدخن في نهار رمضان.

هل مادة التيكوتين تحدث العصبيه عند الامتناع عن تناولها؟

كثير من المدخنين عندما يتم سؤالهم عن ماذا تعني لها السيجارة، فيجيبون: تعني لنا كل شئ ولوحظ أن المدخن يذهب للتدخين مع أول موقف يفقد فيه أعصابه، حتي تهدئ أعصابه علي الرغم من إنه علميا لا يوجد أي رابط بين الاثنين ولكن المدخن هو من يخلق ذلك الرابط حتي يخلق له مبرر لتلك العاده السيئة وهي التدخين .. ومن هنا تكون إجابة السؤال وضحت حيث أنه التدخين عند الرجل أو الشخص المدخن بشكل عام سواء رجل أو إمرأة هو بمثابة تهدئة للأعصاب وخروج الطاقات السلبية من الجسم مع العلم أن هذا الأعتقاد خاطئ بالمرة، وبالتالي عندما يمتنع الرجل عن التدخين في نهار رمضان مع المجهود والعمل يشعر بأنه في غاية التعب والعصبية وفي قمة إثارة الأعصاب لأنه لم يستطيع أن يخرج ذلك الغضب من خلال التدخين.

وكيف يتم التعامل مع المدخن في نهار رمضان؟

يفضل عدم الاحتكاك بالمدخن في نهار رمضان إطلاقًا لأنه سوف يكون في أقوي حالات الغضب و العصبية، لأن المخ وقتها يلح عليه في احتياجه لتلك المادة ولكن لم يستطيع رغم أن هذا إيحاء كاذب ووهمية، ومن هنا نقول أن شهر رمضان شهر الفضيلة في كل شئ لأنه لو أراد أي شاب أن يقلع عن التدخين لم يجد فرصة أفضل من شهر رمضان.

كيف يتخلص المدخن من ذلك الشعور في نهار رمضان؟

عليه أن يتناول مشروب النعناع الساخن في السحور ويكون النعناع فيه ثقيل حتي تتشبع المعدة به بشكل جيدًا، وكلما أراد أن يدخن عليه أن يستنشق عطور برائحة النعناع لأن النعناع القوي والتدخين هم أعداء بمعني أنه من أوائل الطرق التي يتبعها المدخن في خطوات إقلاعه عن التدخين أنه يأكل النعناع الخام حتي يشعر بحرقان في الصدر عندما يقوم بالتدخين فيبتعد عن التدخين مرة تلو الأخري مع العلم أن تلك الطريقة لم تأتي نتائجها من أول مرة ولكن الإرادة أهم من أي شئ ومع تكرارها سوف تشعر بالنتيجة.

هل هناك نصائح أخري للمدخن؟

نعم يجب علي المدخن أن يتبع الطريقة الروحانية الرمضانية لتجنب الشعور بالملل واللجوء للسيجارة وهذه أهم الطرق حيث أن الصلاة و الصوم أمر هام جدًا في نقطتين، الأولي خاصة من خلال العبادة الصحيحة والانشغال بالصلاة وقراءة القرآن، وحينها لن يجد المدخن فرصة في التفكير في السيجارة بمعني أنه تأدية الفروض مع قراءة كل يوم جزء من القرآن مع النزول للعمل بشكل يومي نادرًا ما تجد فرصة في التفكير في التدخين، ومحظور تماما وضع علبة السجائر أمام المدخن في رمضان لأن هذا يقوي من إلحاح المخ في تناول تلك المادة.

بماذا تنصحين زوجة المدخن؟

الطريقة التي لابد أن تفعلها كل امرأة مع زوجها المدخن أنه عندما يدخل إلي المنزل لابد أن يكون المنزل معطر بعطور قوية تدخل في الرئة والصدر مباشرة، ولكن ليست عطور مزعجة، حيث أن العطور القوية لها تأثيرها علي المخ ومن هنا نحن نخاطب المخ في أنه يترك فكرة التدخين ويتجه إلي التفكير في تلك العطور التي تعمل علي تهدئة الأعصاب والشعور بالاسترخاء ومن هنا قد تكون تلك العطور حلت محل السجائر عند المدخن.

تعليقات الفيس بوك

تعليقات