الرئيسية » أهم الأخبار » لمرضى السمنة.. التكميم والتحويل المعدلان يحميان من عودة الوزن الزائد  

لمرضى السمنة.. التكميم والتحويل المعدلان يحميان من عودة الوزن الزائد  

كتبت: رانيا عبد العظيم

قال الدكتور خالد جودت رئيس المؤتمر العالمي الخامس عشر للجمعية المصرية لجراحات السمنة ومؤسس الجمعية، إن نتائج عدد من الأبحاث العلمية الأخيرة أظهرت فشل بعض جراحات تحويل المعدة المصغر، والتكميم لعلاج السمنة المفرطة نظرا لعودة تمدد المعدة مرة أخرى بعد عدة سنوات وبالتالي عودة زيادة الوزن مرة أخرى.

وأضاف أن نتائج الأبحاث أكدت أن جراحات التحويل والتكميم المعدلة تحقق أفضل النتائج لتجنب عودة السمنة، بالإضافة إلى أن استئصال المعدة وتوصيل المرىء بالأمعاء هو الحل الأمثل للتسريب عقب تكميم المعدة، موضحا أن جراحة تحويل المعدة يتم إجراؤها بطرق عديدة من بينها التحويل الكلاسيكي، والمصغر، والتحويل ثنائى التقسيم، وأخيرا التحويل المعدل، مشيرا إلى أن التحويل المعدل يتم من خلاله تحويط المعدة لمنع تمددها بعد عدة سنوات، وهي أفضل جراحة للسمنة لما يترتب عليها من نتائج جيدة في خسارة الوزن على المدى القريب والبعيد مقارنة بكل أنواع الجراحات الأخرى للسمنة ما يجعلها الجراحة المرشحة لعلاج فشل جراحات السمنة الأخرى التي تم إجراؤها.

وحول عمليات بالون المعدة، أكد رئيس المؤتمر أن هذا العام تم تقديم العديد من الأبحاث عن علاج مضاعفات بالون المعدة مثل ثقب المعدة وانسداد الأمعاء، لافتا إلى أن عدم التواصل بين أخصائي المناظير وجراح السمنة بعد تركيب بالون المعدة يؤدي إلى تأخير علاج المضاعفات وهو دور الجراح وليس اخصائي المناظير.

يذكر أن المؤتمر العالمي الخامس عشر للجمعية المصرية لجراحات السمنة عقد بمشاركة المؤتمر العالمي الثلاثون للنادي الدولي لجراحات السمنة، وضم خبراء جراحات السمنة من البرازيل والمكسيك وأمريكا وانجلترا وفرنسا وألمانيا والصين وتايوان والهند وجميع الدول العربية، فيما تم تكريم الدكتور نيكولا سكوبينارو من إيطاليا لدعمه المستمر للجمعية المصرية منذ انشائها قبل عشرون عام.