الرئيسية » أهم الأخبار » لن تصدقي تأثير الحالة النفسية على الدورة الشهرية!

لن تصدقي تأثير الحالة النفسية على الدورة الشهرية!

رشا جلال

تعرضك المستمر للقلق والتوتر نتيجة الضغوط الحياتية واليومية التي تعاني منها، ينعكس سلباً على الدورة الشهرية لديك، ويسبب في تراجع نسب الهرمونات في الجسم. وبالتالي تتأثر الدورة الشهرية بنتيجة هذا التراجع كونها مرتبطة مباشرة بإنتاج الهرمونات النسائية. لذا يتأخر نزولها لدى النساء نتيجة التعب والتوتر والقلق، اوضح ذلك الدكتور محمد ابو بكر ابراهيم استشاري أمراض النساء والتوليد.

وأوضح “ابو بكر” أن أهم آثار الحالة النفسية علي الدورة الشهرية سنسردها فيما يلي:

الارق الذي يعتبر من المشاكل النفسية التي تواجهها بعض النساء يلعب دوراً كبيراً على صعيد تأخر الدورة الشهرية، وفي هذا الإطار، يمكن أن يترك آثاره السلبية على الصحة لدى المرأة، فكلما إرتفعت حدة الأرق التي تسبب اضطرابات كبيرة في النوم، كلما تأثر عمل أعضاء الجسم بشكل سلبي، ما يؤدي إلى تأخر نزول الدورة الشهرية عن موعدها.

الحزن أيضاً من الحالات النفسية السيئة التي تؤثر على موعد الدورة الشهرية ويمكن أن يؤدي إلى تأخرها في كثير من الأحيان. فالحالة النفسية التي تعتبر سيئة للغاية وتسبب الحزن والتعاسة تؤثر على إنتاج الجسم للهرمونات أيضاً. وبالتالي يمكن أن تتأثر الدورة الشهرية سلباً نتيجة هذا الخلل الحاصل على صعيد الهرمونات.

– أيضاً الإكتئاب الشديد الذي يؤدي إلى انهيار جسدي ونفسي، هو من أبرز أسباب تأخر الدورة الشهرية وعدم انتظامها. ومن هنا أهمية تدخّل الطبيب لمعالجة الوضع النفسي ما يعيد انتظام الدورة الشهرية.