الرئيسية » أهم الأخبار » مأساة صيدلى تم حبسه بسبب أدوية منتهية الصلاحية بصيدليته

مأساة صيدلى تم حبسه بسبب أدوية منتهية الصلاحية بصيدليته

صيدلية - صورة ارشيفية

مأساة جديدة عاشها أحد صيادلة محافظة بورسعيد، بسبب وجود أدوية منتهية الصاحية بالصيدلية، انتهت إلى حبسه ووفاة والده وهو داخل محبسه، قبل أن تتدخل النقابة الفرعية بإجراءات قانونية ويخرج من محبسه.

وقال نقيب صيادلة بورسعيد، الدكتور عبد الوهاب قوطة، إن حملة من التموين حررت محضر تحول بعد ذلك لقضية ضد صيدلي بسبب وجود أدوية منتهية الصلاحية ومزيل عرق تاريخ صلاحيته غير واضح بصيدليته.

وأضاف «قوطة» لـ «دكتور نيوز»، أن المحكمة حكمت فى أول درجة بالحبس عام وغرامة 10 آلاف جنيه، وتم تأييد الحكم فى الاستئناف، موضحًا أن الصيدلي لم يبلغ النقابة بالواقعة، حتى تم القاء عليه لتنفيذ الحكم.

وأوضح أن والد الصيدلي توفى بعد القبض على نجله، مشيرًا إلى أن الصيدلى تم حبسه يومين بالحجز ثم تم نقله للمستشفى الأميري كمحتجز مريض لمدة أسبوع، قبل أن تستشكل النقابة ويقبل الاستشكال ويخرج الصيدلي، وسيتم عمل نقض للحكم ليعاد من أول وجديد.

وأشار إلى أن الحملة كانت تضم مفتش صيدلي رفض التوقيع على المحضر، ولكن اليد العليا كانت للتموين.

ونصح نقيب صيادلة بورسعيد، الصيادلة، بوضع الأدوية منتهية الصلاحية فى مكان بعيد عن باقى الأدوية ويكتب عليها أدوية مرتجعات، وأن يبلغ الصيدلى نقابته مباشرة فى أى حدث مشابه.