الرئيسية » أهم الأخبار » مايسة شوقي: 46% من وفيات المصريين بسبب القلب والجهاز الدوري و14% بسبب السرطان

مايسة شوقي: 46% من وفيات المصريين بسبب القلب والجهاز الدوري و14% بسبب السرطان

رشا جلال

افتتحت أ.د. مايسة شوقي أستاذ الصحة العامة بكلية طب جامعة القاهرة و نائب وزير الصحة سابقا، الجلسة الأولى في اليوم الأول، للمؤتمر العلمي الأول للأكاديمية الدولية للتغذية العلاجية، المنعقد بالقاهرة تحت عنوان “التغذية الداعمة للمناعة”، وقالت إنها تؤمن أن مصر في حاجة إلى تخصص التغذية العلاجية في الوقت الراهن، وبصورة عاجلة أكثر من أي وقت مضي، واستعرضت مؤشرات الأمراض المزمنة غير المعدية، وكذلك انتشار محدداتها بين المصريين، حيث يشير تقرير الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء لعام 2017 ، إلي أن 46% من وفيات المصريين بسبب أمراض القلب والجهاز الدوري، و 14% بسبب الأورام، كما يشير تقرير منظمة الصحة العالمية في 2017 إلى أن 22.7 % من المصريين مدخنون وتصل نسبة التدخين السلبي إلي 50%.

وقالت شوقي، المؤشرات التي نضعها أمامكم اليوم، يجب أن تكون محركا قويا للبرامج الوقائية، لأنها ستوفر أموالا طائلة تصرف علي العلاج والتأهيل، وناقشت ارتفاع متوسط استهلاك المواطن المصري للملح “9 جرامات في اليوم وهو ضعف احتياجاته”، وكذلك فإن 90% من المواطنين لا يتناولون 5 وجبات من الخضراوات أو الفاكهة الطازجة، ويترتب علي ذلك انتشار السمنة بنسبة 39.4%، وارتفاع ضغط الدم 25.9%، والداء السكري 15.5%، وارتفاع نسبة الكوليستيرول بالدم 19%.

قالت أننا علي مدار يومين سنناقش أوجه الدعم التغذوي لجهاز المناعة، وأنها اهتمت في تصميم برنامج المؤتمر، أن يكون شاملا بالتغذية الداعمة للمناعة للفئات العمرية المختلفة، وكذلك للأمراض المزمنة غير المعدية، مثل الداء السكري، والروماتويد، والتصلب المتعدد، والإعداد التغذوي لمرضي المستشفيات قبل وبعد العمليات الجراحية، وأنها تولي عناية خاصة لتدريب الأطباء، علي تقييم الحالة التغذوية، وتصميم برامج غذائية، والدعم التغذوي الأمثل للأطفال مرضي الأورام، باعتبارهم أولوية في التدخل التغذوي، وفي هذا المجال فإن فريق قسم التغذية بمستشفى سرطان الأطفال مصر 57357، هو الأقدر علي تقديم نموذج تغذية علاجية بالمقاييس العالمية.

و في نهاية كلمتها طالبت أ.د. مايسة شوقي بضرورة الإسراع بإنشاء أقسام للتغذية الاكلينيكية في كليات الطب، كضرورة قومية، وكذلك أقسام للصيدلة الاكلينيكية، وهي ضرورة لاعتماد المستشفيات في منظومة التأمين الصحي الشامل، وقالت أنها أسست زمالة التغذية العلاجية في وزارة الصحة والسكان منذ 4 سنوات، ولكن منظومة العمل في مستشفيات وزارة الصحة يلزمها قرار وزارى، بإنشاء نيابة تغذية علاجية علي وجه السرعة، للاستفادة من تخرج الدفعة الأولي للعمل في المستشفيات الحكومية.

يرأس المؤتمر أ.د. مايسة شوقى أستاذ الصحة العامة بكلية الطب جامعة القاهرة ونائب وزير الصحة والسكان سابقا، وأ.د. محمد أبوالغيط  أستاذ التخدير والسمنة بكلية الطب جامعة القاهرة نائبا لرئيس المؤتمر، وأ.د. غادة نصر أستاذ الصحة العامة بطب القاهرة سكرتير عام المؤتمر ورئيس اللجنة العلمية 57357.