الرئيسية » أهم الأخبار » متحدث «الصيادلة»: رسالتنا من الاعتصام وصلت وحلول قريبة للمشاكل

متحدث «الصيادلة»: رسالتنا من الاعتصام وصلت وحلول قريبة للمشاكل

كتب – محمد أبوزيد:
قال الدكتور أحمد أبودمة، المتحدث باسم نقابة الصيادلة، إن الإعتصام كان قرار المجلس، وقد جاء بأغلبية بسيطة، وكان هناك تباين فى الآراء داخل المجلس، مجموعة حملت فكرة الاستمرار فى المفاوضات مع وزارة الصحة، وأخرى تحت ضغوط الصيادلة على عموم الجمهورية والتى تعانى من المشكلات كانت ترى أن شرايين التواصل بين الوزارة والنقابة يبدو أن بها جلطة، وبالتالى لابد من توصيل رسالة احتجاجية بسيطة للوزارة.
وأضاف أبو دومة فى تصريح لـ “دكتور نيوز”، أنه تم الاتفاق على عمل اعتصام رمزى بمعنى أن يكون قاصرًا على أعضاء مجلس النقابة العامة والفرعية فقط، دون دعوة عموم الصيادلة للإعتصام كما كان يحدث فى فترات سابقة، مشيرًا إلى أن هذه الرسالة تواكبت مع استئناف أعمال اللجنة الوزارية المشكلة لبحث مشاكل النقابات المهنية، وهذه اللجنة التقت وفد نقابة الصيادلة 3 مرات، مضيفا:”اللجنة تحتوى 5 من القيادات الكبرى بوزارة الصحة”.
وتابع: “هذا مكن الصيادلة ومجلس نقابتهم بعرض حقيقي وواقعى للمشكلات، وتدشن هذا فى لقاء رئيس الوزراء شريف اسماعيل، بالصيادلة فى اليوم الأول بحضور وزير الصحة، الدكتور أحمد عماد، وعرض نقيب الصيادلة كل المشكلات، وكان اللقاء جيد جدًا حسب تعبير نقيب الصيادلة، وكان هناك تفاهم بنسبة كبيرة لمشاكل الصيادلة ومطالبهم.
واستطرد: “يعقب هذا لقاء سيجمع وزير الصحة ونقيب الصيادلة فى وجود وفد من أعضاء لجنة الصيادلة، مع استمرار عمل اللجنة، وقريبا ستكون هناك نقاط اتفاق كبيرة بين نقابة الصيادلة ووزارة الصحة”.
وأشار إلى أنه من أجل أن ينتهى الاعتصام لابد من قرار المجلس، وسيناق المجلس ذلك فى اجتماعه القادم، لأن القرار ليس قرار فرد أو رؤية مجموعة، مشيرًا إلى أن وزارة الصحة أصبحت تتفاوض معنا، ورئيس مجلس الوزراء يتواصل معنا واستقبل النقيب، فرسالتنا وصلت وبوادر الاستجابة لها بدأت تكون واقعية، وأى اجراءات تصعيدية ستكون غير منطقية.
وكان أعضاء من مجلس نقابة الصيادلة دخلوا فى اعتصام بمقر النقابة العامة منذ أسبوعين، احتجاجًا على عدم تفعيل قرار سحب الأدوية منتهية الصلاحية، وللمطالبة بإلغاء البيع بسعرين، والمطالبةللعودة للعمل بقرار 200.

تعليقات الفيس بوك

تعليقات