الرئيسية » أهم الأخبار » محمد مقبل يكتب: تحالف أطباء مصر.. فرق تسد

محمد مقبل يكتب: تحالف أطباء مصر.. فرق تسد

فجأة و بدون مقدمات ظهر تجمع أطلق على نفسه تحالف أطباء مصر وبمراجعة الأسماء تجد العديد من الأسماء عليها علامات استفهام عديدة .. أقلها أن بعضهم فشل أكثر من مرة في الانتخابات النقابية والبعض وقف ضد اضرابات سابقة للأطباء، والبعض كان بوق للجهات التنفيذية أو مهادن لها ضد مصالح الأطباء والبعض علي عداوة شخصية مع بعض أعضاء النقابة العامة.
ظهر هذا التجمع فجأة ومن فراغ .. وموجه بشكل محدد لضرب انتقادات نقابة الأطباء ضد قانون التأمين الصحي، مما يثير علامة استفهام عن نوايا المجموعة وشبهة اختفاء جهات تنفيذية خلفهم.

الخطير والذي دعي لكتابة هذه السطور- مع الادراك التام أنهم مجموعة لن تؤثر بأي شكل علي المدي البعيد وسيمرون بدون حراك حقيقي وأقصاهم هو التجمع الانتخابي بعد سنتين لمحاولة المرور ببعضهم للنقابة – إلا أن ما يروجونه بشأن قانون التأمين الصحي المنتظر هو الذي يستحق وقفة.

يقدمون خطاب ديماغوجي موجه إلي الأطباء مغزاة دعنا من الدفاع عن حقوق المرضي والاشتراكات والمساهمات والحفاظ علي المستشفيات العامة كأساس للتأمين الصحي، و يروجون لمبدأ دعنا نركز علي الأطباء وأجورهم وليذهب المرضي للجحيم أو بشكل شيك لسنا مسئولين عنهم، قاعدة فرق تسد الشهيرة، وسيلة شيطانية للتفريق والتقليل من تأثير نقابة الأطباء علي القانون القادم وبعدها سيذهب المرضي والأطباء سويا إلي الجحيم.
آخر كلامهم العالي الموجه للأطباء وطبعا الكلام (ما عليهوش فلوس)، أنهم يطالبون بنصف تسعيرة التأمين كأجور للأطباء، ويخبأون خلف هذا الكلام الجميل المنمق أنه في حال صدور القانون بشكله الحالي وشراء الخدمة من العام أو الخاص وخضوعه للعرض والطلب، سيجد الطبيب نفسه أمام سوق العرض والطلب وسيجد العديد منهم نفسه في الشارع لو لم يضمن القانون عدم خصخصة المستشفيات الحكومية أو لم يضمن عدم الاعتماد عليها كأساس للتأمين الصحي .. كما أنهم لا يهمهم المريض الذي سيجد نفسه يدفع مبلغ محترم من دخله كاشتراك وحين المرض لن يحصل علي الخدمة إلا بعد دفع مساهمات ضخمة قد لا يملكها .. مجرد قانون جباية جديد لافراغ المزيد من جيوب الناس الخاوية فعلا.

د. محمد محمود مقبل

عضو مجلس نقابة الأطباء

تعليقات الفيس بوك

تعليقات