يحدث الآن
الرئيسية » أهم الأخبار » «منى مينا» تكتب: التشويه بديلًا للإصلاح .. الهجوم بديلًا للإنصاف

«منى مينا» تكتب: التشويه بديلًا للإصلاح .. الهجوم بديلًا للإنصاف

 

تمتلئ وسائل الإعلام هذه الأيام بالأخبار والمسلسلات والإعلانات، التي تحاول بكل الطرق الهجوم والسخرية، أو التحريض بشكل مباشر أو غير مباشر على الأطباء، الحقيقة لا أجدني في احتياج لتقديم أمثلة، فالأمثلة متكررة بشكل يصعب معه الحصر، حتى يصل الأمر لأن يأتي مشهد التعدي على الطبيب عند وفاة مصاب إصابة قاتلة بطلق ناري، يأتي هذا المشهد كمشهد عادي، لم يصحبه أي ما يدل على استنكار أو إدانة، وكأن التعدي على الأطباء عند وفاة المرضى أصبح إجراء عاديًا و مقبولًا من إجراءات العمل في المستشفيات ..

هل تأتي هذه الحملة، لتعلق أوزار أزمات الصحة المتفاقمة دون حل في رقبة الأطباء المهملين؟؟

أم تشتد هذه الحملة لأن الأطباء يتجرأون وسط كل هذا الإنهيار للمنظومة على المطالبة بحقوقهم مع تقديم تصورات عملية لإصلاح المنظومة الصحية ؟؟؟

وهل تصل الحملة لقمتها بمناسبة حجز قضية بدل العدوى للنطق بالحكم الخميس القادم 8 يونيه ؟؟؟

إن حملات التشويه والكراهية للأطباء لن تخفي العجز الرهيب في كل مستلزمات العلاج في المستشفيات .. ولن توفر الانسولين للمرضى المحتاجين له ..ولن توفر الأمبولات اللازمة للسيدات صاحبات فصيلة الدم  السالب  rh-ve، حتي لا يتعرض الجنين للأمراض والتشوهات الخلقية .

ولن تنسينا تضاعف سعر الدواء و إختفاء الكثير من الأدوية الأساسية ..ولن تنسينا تعرض الأطباء دوما للأمراض القاتلة .. مع فضيحة إحجام الحكومة عن رفع قيمة بدل العدوى الذي مازال 19 جنيه .

فقط هذه الحملات تنجح في تحريض المواطنين ضد أطبائهم، ليصبح الوضع في المستشفيات دوما على حافة الإنفجار، حتى أصبح حلم أغلب شباب الأطباء أن يهربوا خارج جحيم المستشفيات، بل وخارج الوطن بحثا عن ممارسة محترمة للمهنة، تؤمن لهم الإحترام وبيئة العمل المناسبة، قبل أن تؤمن لهم الدخل المادي المعقول .

أما نحن، فنظل على طريق التشبث بالحق ..

الهروب من الإصلاحات الضرورية بمحاولات التشويه لن يجدي إلا مزيدًا من الإنهيار للقطاع الصحي ..لن نتراجع تحت ضغط حملات التشويه عن المطالبة بحقوقنا ..

أبسط وأوضح حقوقنا هو حقنا في بدل العدوى

الدكتورة مني مينا

وكيل النقابة العامة للأطباء

تعليقات الفيس بوك

تعليقات