الرئيسية » أهم الأخبار » من إلغاء الإضراب لإلغاء «العمومية» .. قرارات «نقابة الصيادلة» فى اللحظات الأخيرة

من إلغاء الإضراب لإلغاء «العمومية» .. قرارات «نقابة الصيادلة» فى اللحظات الأخيرة

حشد كبير من الصيادلة فى الجمعية العمومية الطارئة - ارشيفية

 

استكمالًا لمسلسل التخبط المستمر فى نقابة صيادلة مصر خلال الفترات السابقة، وتغيير قرارات هامة فى اللحظات الأخيرة، ولم يكن قرار إلغاء الجمعية العمومية قبل موعد انعقادها بساعات، إلا استكمالًا لقرار إلغاء الإضراب قبل تنفيذه بأيام.

إلغاء الجمعية العمومية قبل ساعات من انعقادها

وسط الخلافات الشديدة بين نقيب الصيادلة من جهة وغالبية أعضاء مجلس النقابة من جهة أخرى، دعا مجلس نقابة الصيادلة لعقد الجمعية العمومية العادية للنقابة يوم الاثنين 19 مارس، وطعن نقيب الصيادلة على قرار الدعوة للجمعية العمومية قبل أن يتنازل عن الطعن ويدعوا الصيادلة للاحتشاد فى الجمعية العمومية.

وقبل ساعات من الموعد المحدد، وبعد أن جهزت النقابات الفرعية وسائل النقل للصيادلة، أصدر مجلس النقابة أمس الاثنين بيانًا يعلن فيه تأجيل انعقاد الجمعية العمومية.

وحتى قبل قرار الإلغاء كان هناك حالة من الحشد والحشد المضاد بين النقيب وأعضاء المجلس، فالنقيب كان يحشد أنصاره للدعوة لانتخابات مبكرة للمجلس والنقيب، وأعضاء المجلس كانوا يهدفون لإحالة النقيب للتحقيق بقرار من الجمعية العمومية لأن المحكمة فى حكمها بإلغاء قرار المجلس بإحالة النقيب للتحقيق، ذكرت أن القرار حق للجمعية العمومية وليس مجلس النقابة.

فقرار إلغاء الجمعية العمومية وإن كان يبدو منطقيًا نظرًا لما كان يتوقعه الجميع من اشتباكات قد تحدث بين الفريقين، إلا أن توقيته كان غريبًا، لأن التوقعات بما كن سوف يحدث منذ فترة.

نقابة الصيادلة تعلن البداء فى الاضراب الجزئى للصيدليات فى 15 يناير الجارى

بوستر إضراب الصيادلة الملغى،

إلغاء الإضراب قبل يوم من تنفيذه

فى 23 ديسمبر 2016 قررت الجمعية العمومية الطارئة لنقابة الصيادلة، تنظيم إضراب بغلق جزئى للصيدليات من الساعة 9 صباحًا للساعة 3 عصرًا، بدءًا من يوم 15 يناير الجارى، ولمدة 15 يوم، احجتجاجًا على عدم توفير الأدوية، والتسعيرة العشوائية، وعدم تطبيق قرار 499 الخاص بهامش ربح الصيدلي، وعدم سحب الأدوية منتهية الصلاحية من الصيدليات.

مجلس نقابة الصيادلة اتخذ جميع الاستعدادات لتنفيذ الإضراب، وشكل لجان تنسيق فى المحافظات، ووضه خطة عمل، وطبع الللافتات والملصقات الخاصة بالإضراب والتى تشرح موقف الصيادلة.

إلا أن مجلس النقابة وبعد ضغوط شديدة مورست عليه، قرر عقد جمعية طارئة قبل انعقاد الإضراب بيوم واحد، حضرها الآلاف من الصيادلة فى مشهد نادر، وخلال اجتماع الجمعية العمومية، قال نقيب الصيادلة إن اتصال تليفونى جاءه من رئاسة الجمهورية للتفاوض معه حول مشاكل الصيادلة، وطالب بتأجيل الإضراب، وهو الأمر الذى سبب خلافًأ كبيرًا داخل الجمعية العمومية، وبالرغم من وجود معارضة شديدة تم إلغاء الإضراب قبل انعقاده بيوم.