الرئيسية » أهم الأخبار » مهزلة طبية بـ«طوارئ كفر سعد»: طبيب نساء يجري عمليات عظام

مهزلة طبية بـ«طوارئ كفر سعد»: طبيب نساء يجري عمليات عظام

قررت نيابة كفر سعد بمحافظة دمياط، حبس طبيب النساء والتوليد المتهم بتزوير مستندات لإجراء عمليات عظام، لمدة 4 أيام على ذمة التحقيقات.
وفي سياق متصل أكدت مصادر مطلعة وفقا لما نشرته صحيفة المصرى اليوم  أن الدكتور أحمد عماد، وزير الصحة، أمر بشكل فوري بالتحقيق في الواقعة وملابساتها، مع إيفاد لجنة وزارية لموافاته بتقرير عاجل.
كان مستشفى الطوارئ بكفر سعد بمحافظة دمياط شهد مهزلة طبية بكل المقاييس، حيث أجري طبيب تخصص أمراض نساء عدة عمليات جراحية لمرضى العظام بالمستشفى، ثم تبين أنه قدم أوراق مزوره لإدارة المستشفى التي قدمت بلاغًا شرطيًا ضده.
وقالت مصادر مطلعة إن طبيبا يدعى «محمود ج. س- 38 عامًا» من محافظة المنوفية ومقيم بكوبري القبة بمنطقة مصر الجديدة، تقدم لمستشفى الطوارئ بكفرسعد طالبا التعاقد معه باعتباره أخصائي عظام وذلك لإجراء عمليات جراحية للمرضي بالمستشفى، وقدم للدكتور السيد صيام مدير عام المستشفى الأوراق المطلوبة للتعاقد ما عدا بطاقته الشخصية، متعللا بعدم وجود الأصل وحيازته لصورتها فقط في هذا الوقت، ووعد بإحضارها، محاولا التهرب من تقديمها، مما أثار شكوك مدير المستشفى الذي أرجأ التعاقد معه بشكل رسمي
وبالفعل قام الطبيب على مدار 15 يوما- على سبيل الاختبار- بإجراء عدد من عمليات العظام، كما شارك في عمليات جراحية أخرى كمساعد، حيث شك الفريق الطبي المرافق أثناء أحد العمليات في حرفيته أثناء العملية، وطريقة إمساكه لأشعة أحد المرضي.
وعلي الفور، قام مدير المستشفى بمواجهة الطبيب واصطحابه للمقدم محمد أبوالعز رئيس مباحث مركز شرطة كفر سعد، حيث تبين من التحقيقات، وأصول الأوراق الخاصة به التي قدمها، أنه حاصل على بكالوريوس نساء وولادة، وأنه قدم شهادة مزورة تفيد كونه أخصائي عظام، علاوة على ما يفيد قيامه بالعمل بالعديد من المستشفيات في القاهرة والعريش والغردقة ومرسي مطروح، كما تبين حيازته لبطاقتين شخصيتين أحدهما تثبت أنه طبيب أمراض نساء وولادة، والأخرى طبيب جراحة عظام، وبمواجهته اعترف بعدم صحة شهادة أخصائي العظام التي قدمها، وأكد أنه يستكمل دراسة الماجستير في تخصص العظام حاليا تمهيدا للعمل في هذا التخصص.
تحرر محضر بالواقعة، وإحالته لنيابة كفر سعد التي طلبت تحريات الأموال العامة، ووجهت للمتهم عدة تهم منها تقديم أوراق وشهادات مزورة لجهات رسمية، تمهيدا لاتخاذ قرار بحبسه 4 أيام على ذمة التحقيقات.
يذكر أن عددًا من وسائل الإعلام قد نشرت مؤخرا عدة موضوعات عن مستشفى الطوارئ بكفر سعد، كشفت خلاله عن عدم وجود أطباء ثابتين على قوة المستشفى لاستقبال الحالات الطارئة، وذلك بعد قيام الدكتور رمضان الخطيب وكيل وزارة الصحة بالمحافظة بالتعاقد مع عدد من الأطباء بمستشفى الأزهر بمدينة دمياط الجديدة لإجراء العمليات لمختلف التخصصات، بنظام «تحت الطلب» ويتقاضى الطبيب ما يتعدى 1300 جنيه يوميًا بموجب التعاقد المبرم مع مستشفى الأزهر بدمياط الجديدة.

تعليقات الفيس بوك

تعليقات