الرئيسية » أهم الأخبار » “مينا”: تعديلات قانون مزاولة المهنة ستضر بالأطباء

“مينا”: تعديلات قانون مزاولة المهنة ستضر بالأطباء

طالبت الدكتوره مني مينا، أمين عام مساعد نقابة الأطباء، أنه لابد من أخذ موقف واضح للاعتراض على اجراء مجلس النواب للتعديل على قانون مزاولة مهنة “الأطباء” بدون أخذ رأي نقابة “الأطباء” .. بما يتناقض مع القانون والدستور، موضحة أن هناك اعتراضات شديدة على بعض بنود القانون قمت بتقديم مذكرة بها لمجلس النواب، مع الدكتور إيهاب الطاهر الأمين العام لنقابة الأطباء، وهذه الاعتزاضات كانت على مضاعفة سنة الامتياز المفترض انها سنة تدريبية مهمة لسنتين، والسبب أن هذه السنة هي فعليا سنة يضيع أغلبها في استخدام أطباء الامتياز في “تشهيل اعمال” مثل حجز الدم، وتوصيل العينات والأشعات، التي لا تمت لبرنامجهم التدريبي بأي صلة، لذلك فمضاعفة هذه السنة لسنتين دون وضع ما يضمن تنفيذ برنامج تدريب حقيقي هو نوع من العبث لا معنى له إلا لو كان المقصود هو زيادة الايدي العاملة الرخيصة في المستشفيات الجامعية، والأعجب هو فرض امتحان قومي على الطبيب لقياس مستوى تدريبه العملي بعد فترة امتياز تضيع بدون تدريب حقيقي!

وأوضحت “مينا” أن الأهم هو أن هذه سابقة خطيرة ومخالفة فجة للقانون والدستور، حيث يتم تعديل مادة من قانون مزاولة المهنة للأطباء، دون أخذ رأي نقابة الأطباء، مما يفتح الباب لأي تغيرات أخرى لقانون مزاولة المهنة، قد تعصف بقواعد المهنة بعيدا عن المتابعة الهامة والضرورية التي أقرها القانون والدستو بوضوح تام للنقابات المهنية فيما يخص القوانين المتعلقة بالمهنة.

ومازلنا في انتظار تحرك هيئة مكتب النقابة لمخاطبة مجلس النواب.