الرئيسية » أهم الأخبار » نائب يطالب الصحة بالافراج عن 320 ألف عبوة دواء مجانية مقدمة من شركة أدوية

نائب يطالب الصحة بالافراج عن 320 ألف عبوة دواء مجانية مقدمة من شركة أدوية

ناقشت لجنة الصحة بمجلس النواب، اليوم الاثنين، طلب الإحاطة المٌقدم من النائب مجدي مرشد، عضو اللجنة، بشأن تخزين 320 ألف جرعة من عقار “الزسروماكس” والذي حصلت عليه مصر كمنحة من إحدى شركات الأدوية الأجنبية لاستخدامها في محافظة المنيا مركز طماي، لمكافحة التراكوما (مرض يؤدي إلى التهاب بقرنية العين ومضعفاته تصل لفقدان البصر) وفقا لاتفاق مع منظمة الصحة العالمية، يتم في معظم البلدان المشابهة لمصر وذلك من تاريخ 28/1/2018 حتى الآن، دون الإفراج عنها واستخدامها مما يضيع على مصر مبلغ يقارب الـ 7 مليون دولار كدفعة أولى من العقار والذي اقتربت صلاحيته على الانتهاء، على الرغم من موافقة رئيس الوزراء السابق على استخدامه.
وقال النائب مجدي مرشد، عضو لجنة الصحة ومٌقدم طلب الإحاطة، إن الإجراءات الروتينية والبيروقراطية أخرت الإفراج عن هذه الشحنة بدعوي وجود بعض الإجراءات التي يجب اتخذها، وللأسف مرت الشهور ولم يتم الإفراج عليها، رغم أن صلاحيتها ستنتهي في 2019، وبالتالي ستضيع على مصر منحة في غاية الأهمية كانت تكلف نحو 35 ألف لكل مريض كعلاج على نفقة الدولة.
وأشار مجدي مرشد، إلى أن علاج هذا المرض تم بناء على الاتفاقية وقعت عليها عدد كبير من الدول من بينها مصر، وهذه الشحنة كانت دفعة أولي، ومن المقرر أن تنهي الاتفاقية عام 2020، وبالتالي هذه الإجراءات سيضيع على مصر علاج مرض في غاية الخطوة وكان يكلف أموال طائلة “ولا أعرف السبب”.
وقالت الدكتورة رشا زيادة، رئيس الإدارة المركزية للشؤون الصيدلية، إن وزارة الصحة سننتهي من إجراءات الإفراج عن هذه الشحنة قريبا جدا، مشيرا أن سبب التأخير هو عدم إلزام منظمة الصحة العالمية بالإجراءات المتبعة في هذا الأمر خصوصا أن الدواء غير مسجل داخل مصر، وتم إدخاله في عبوة دبلوماسية.