الرئيسية » أهم الأخبار » نقيب الصيادلة يكتب: حكاية دواء فيروس C منتهى الصلاحية

نقيب الصيادلة يكتب: حكاية دواء فيروس C منتهى الصلاحية

 

عندما تقدم لنا الصيادلة بشكوي من طمس تاريخ الانتهاء ومده كان لابد من اتخاذ موقف امام آلله للحفاظ علي المرضي.

الحكاية كالآتي.

في أكتوبر ٢٠١٥ اعلن وزير الصحة الاعتماد علي الدواء المصري فقط في علاج مرضي فيروس سي. ولكن لجنة الفيروسات الكبدية كانت قد طالبت بكمية من علاج كلاتازيف عن طريق الشركة المصرية وتم احضارها وأصبحت هناك مشكلة الوزارة ترفض اخذ الكمية تنفيذا لقرار الوزير والشركة غير قادرة علي التصرف في كمية ٥٢الف عبوة بمبلغ يقارب ٦٢ مليون ج. وظل هذا الصنف حبيس الشركة المصرية منتظر الفرج.. وتدخلت جهات عديدة منها النيابة الإدارية وخاطبت مجلس الوزراء بسرعة سحب العلاج قبل انتهاء الصلاحية.

كان الحل ان تتقدم الشركة صاحبة العقار وصاحبة المصلحة في مد الصلاحية لتحل مشكلة حتي ولو بشكل خاطيء.

عرض الأمر علي لجنة الثبات وهو يخص مستحضر اخر وهو الدكلانزا ….لكون الشركة تنتج العقارين.

..طبعا جاء دور الاعلام المأجور ليظهر وجه القبيح…يحاول أن يروج اننا نطعن في علاج فيروس سي او مشروع علاج المليون مواطن….بالرغم من اننا من سعي إلي تقليل سعى الدواء من ٨٩٠٠ إلي ٢٦٧٠ج..وبتلرغم من اننا من شعب إلي رفض البروتوكول الخاطيء الذي استخدم الانترفيرون حقن…والان مستمرون لدعم برنامج علاج المصريين بما يحقق المصلحة.

ونقول لهؤلاء انتم سبب كل ضلال…..ونعلنها للجميع اننا عالجنا صيادلة مصر واهلهم بالعلاج المصري..وقضيتنا هي صنف واحد فقط تم استيراده وتعنت في قرار وزاري ليهدر ٦٢ مليون.

اخيرا.

١. العلاج المصري آمن.

٢. كلاتازيف لا يجوز الطمس علي التاريخ ومد الصلاحية( مد الصلاحية علي التشغيلات الجديدة وليس الموجودة بالسوق )

٣. تم تحريك قضية امام النائب العام وطالبنا بمحاسبة مدير الإدارة المركزية وتحريز الدواء.

وسؤالي.

هل ممكن يتم سحب العلاج الموجود عندك ومد صلاحيته.؟

لم نفرط في قضية للصيادلة ولن نتهاون في فساد والأمر الان بيد القضاء.

مستمرون في اعتصامنا

تعليقات الفيس بوك

تعليقات