الرئيسية » أهم الأخبار » نقيب صيادلة الإسكندرية يتقدم ببلاغ ضد «أبليكيشن» يقدم خدمات الدواء

نقيب صيادلة الإسكندرية يتقدم ببلاغ ضد «أبليكيشن» يقدم خدمات الدواء

دكتور محمد أنسى الشافعى نقيب صيادلة الإسكندرية
دكتور محمد أنسى الشافعى نقيب صيادلة الإسكندرية

تقدم الدكتور محمد أنسي الشافعي نقيب صيادلة الإسكندرية، ببلاغ  للمحامي العام الأول لنيابات شرق الإسكندرية، ضد القائمين على تطبيق (أبليكيشن) “الروشتة”، وذلك بإعتبارهم منتهكين للقواعد المهنية والقانونية المنظمة لمهنة الصيدلة فى مصر.

وقال نقيب صيادلة الإسكندرية في بلاغه، أنه ظهر في الأسابيع الأخيرة تطبيق(أبليكيشن) تحت إسم “الروشتة”على موقع (جوجل بلاي) يقدم خدمات صيدلانية دون ترخيص، مما يشكل جرائم من شأنها إحداث أضرار بالغة بفئات كثيرة من المواطنين والسادة الصيادلة، خاصة أن مالك التطبيق ليس صيدلانيًا.

وأضاف نقيب صيادلة الإسكندرية في بلاغه، بأن قيام مكان مجهول لم يحصل على أية تراخيص من الجهات المختصة لمزاولة نشاط يلزم لإقامته توافر صفات محددة ومشروطة للقائمين عليه وفقا للقانون، أهمها أن يكونوا صيادلة من خريجي كليات الصيدلة، وأن يكونوا حاصلين على تراخيص مزاولة المهنة، مشددًا على أن المكان الذي يتم ممارسة النشاط من خلاله أيضًا يجب أن يكون خاضعًا لإشراف جهات كثيرة حددها القانون.

وتابع النقيب في بلاغه قائلًا: “أن المبلغ ضدهم (القائمين على تطبيق الروشتة) يقومون بتوزيع أدوية غير معروف مصدرها، وما إذا كانت صالحة للإستهلاك من عدمه، وأيضا ما إذا كانت مصرح بتداولها من عدمه، وهو ما يعد مخالفة صريحة للقانون وقرارات وزارة الصحة في هذا الشأن.

وأضاف: أن التطبيق يعلن عن نفسه باعتباره يقدم دواء أوفر سعرًا من الصيدليات مما يخالف القانون، الذى ألزم جميع الصيادلة بأسعار موحدة للدواء، وأوضح نقيب صيادلة الإسكندرية أن توفير الدواء وتوصيله للمنازل بسعر قليل، ودون رقابة مسبقة وفقًا للقانون يثير الشكوك حول سلامته مما يشكل قد تهديدًا أيضا لصحة المواطنين.

وأكد الشافعي في بلاغه أن المشكو في حقهم يقومون بتقديم خدمة تعريف الدواء المثيل الطبي للعامة وهي خدمة طبية غير مصرح قانونًا بتقديمها إلا للصيدلي الحاصل على ترخيص مزاولة المهنة من نقابة الصيادلة.

وقال نقيب صيادلة الإسكندرية في تصريحات له اليوم عقب تقدمه بالبلاغ بأن النقابة لن تسمح للدخلاء على المهنة بممارسة نشاطهم المخالف للقانون للإضرار بالمواطنين والسادة الصيادلة على حد سواء مشددًا على استمرار تصدي النقابة بقوة لمثل هذه الممارسات لاستعادة الاحترام للمهنة.