الرئيسية » أهم الأخبار » ننشر تفاصيل اجتماع الرئيس بوزير الصحة

ننشر تفاصيل اجتماع الرئيس بوزير الصحة

عقد الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم الخميس، اجتماعا مع الدكتور مصطفى مدبولي القائم بأعمال رئيس مجلس الوزراء، وزير الإسكان، والدكتور أحمد عماد الدين راضي وزير الصحة، بحضور محمد عرفان رئيس هيئة الرقابة الإدارية، واللواء مصطفى أبو حطب مدير إدارة الخدمات الطبية بالقوات المسلحة، وعرض وزير الصحة خلال الاجتماع تقريرًا حول جهود الوزارة للارتقاء بالخدمات الطبية والصحية المقدمة للمواطنين على مستوى الجمهورية، التي تشمل تطوير المنشآت الطبية والمستشفيات بمختلف المحافظات.

واستعرض الوزير كذلك المشروع القومي لتجميع وتصنيع مشتقات الدم ومراحله التنفيذية، بالاشتراك مع كبرى الشركات الطبية العالمية المتخصصة في هذا المجال، التي تشمل إنشاء عدد من مراكز التجميع، بالإضافة إلى مصنع تابع للشركة القابضة للمستحضرات الحيوية واللقاحات، وذلك لتحقيق الاكتفاء الذاتي من مشتقات الدم.

وكلف الرئيس بالانتهاء من مشروع تجميع وتصنيع مشتقات البلازما والدم، الجاري إنشاؤه بالتعاون مع إدارة الخدمات الطبية بالقوات المسلحة، ليكون على أحدث المعايير العالمية، مع وضع آلية فعّالة لاستدامة تزويده بمستلزمات الإنتاج اللازمة على مدار العام، مشددًا على أهمية اختيار الكفاءات لإدارة المشروع، وكذلك بجميع المشروعات القومية الكبرى التي تنفذها الدولة حاليًا، أخذًا في الاعتبار أن الإدارة الواعية والمخلصة هي أساس نجاح تلك المشروعات وتضمن استدامتها، لتحقيق الأهداف التي أنشئت من أجلها لصالح الشعب المصري.

وتطرق الدكتور “عماد الدين” أيضًا إلى جهود الانتهاء من إنشاء هيئة الدواء المصرية، ومشروع القانون الخاص بها بهدف تنظيم العمل في مجال الأدوية، كما تم خلال الاجتماع استعراض الخطوات الجارية لاستكمال المسح الطبي للمحافظات للكشف عن مصابي فيروس سي، وذلك سعيًا للانتهاء من علاج جميع المصابين بهذا المرض وإعلان مصر خالية من فيروس سي.

وأشار وزير الصحة أيضًا إلى الإجراءات المتخذة لخفض معدلات نواقص الأدوية بالسوق، مؤكدًا على متابعة الوزارة لهذا الموضوع بشكل يومي، وتواصلها مع شركات التوزيع والإنتاج، للوقوف على حجم الاستهلاك الشهري، واتخاذ التدابير اللازمة في حالة وجود نقص في أي مستحضر دوائي.

كما تم خلال الاجتماع مناقشة الاستعدادات الجارية لتطبيق المنظومة الجديدة للتأمين الصحي الشامل، بدءًا من شهر يوليو المقبل، وأشار وزير الصحة إلى قيامه بزيارة تفقدية لمحافظة بورسعيد الشهر الماضي في ضوء أنها من أولى المحافظات التي ستشهد تفعيل المنظومة الجديدة، لافتًا إلى أنه سيتم بناء مستشفيات و12 وحدة صحية جديدة بالمحافظة ليصل إجمالي وحداتها 44، على أن يكون لكل 20 ألف مواطن وحدة صحية تقوم على خدمتهم، مع مراعاة توفير جميع التخصصات الطبية بالمحافظة حتى لا يحتاج أهالي بورسعيد إلى التوجه لمحافظات أخرى للحصول على الخدمات الطبية اللازمة.

وأضاف الوزير أن الوزارة لديها خريطة صحية متكاملة لمصر يتم من خلالها وضع خطة للمناطق ذات الأولوية والمستهدف تطوير الخدمات الطبية به، وكلف الرئيس خلال الاجتماع بمواصلة جهود تحديث وتطوير القطاع الصحي في مصر بشكل شامل، مؤكدًا ضرورة أن يؤدي تطبيق المنظومة الجديدة للتأمين الصحي الشامل إلى تحقيق نقلة نوعية في جودة الخدمات الطبية المقدمة للمواطنين والارتقاء بها على نحو يشعر به المواطن ويعالج التحديات التي تواجه هذا القطاع الحيوي.

 

تعليقات الفيس بوك

تعليقات