الرئيسية » أهم الأخبار » ننشر تفاصيل وكواليس الاطاحة بهيئة تأديب نقابة الصيادلة

ننشر تفاصيل وكواليس الاطاحة بهيئة تأديب نقابة الصيادلة

قرر مجلس نقابة الصيادلة فى اجتماعه يوم الخميس الماضى، تغيير هيئة التأديب بالنقابة، والتى كانت ممثلة فى الدكتور ثروت حجاج والدكتور صلاح كريم، وتعيين كلًا من الأمين العام للنقابة الدكتور حسام حريرة، وأمين الصندوق الدكتور أحمد عبيد، إضاقة إلى سحب لجنة الصيدليات من الدكتور ثروت حجاج واسنادها للدكتور أحمد عبيد، وهو القرار الذى أثار جدلًا بين الصيادلة.
وقالت مصادر داخل المجلس، إن الاجتماع تم فى محافظة الاسماعيلية عقب انتهاء المؤتمر الخاص بمناقشة لائحة قانون التأمين الصحى، ولم يحضره سوى الأعضاء الذين حضروا المؤتمر، إضافة إلى عضوين حضروا للاجتماع مباشرة من القاهرة لاستكمال النصاب القانونى.
وأضافت المصادر لـ «دكتور نيوز»، أن الدكتور أحمد فاروق عضو المجلس، اعترض على إضافة بند خاص بتغيير هيئة التأديب خلال الاجتماع على ماسيتجد من أعمال، وانسحب من الاجتماع، لأنه يرى أن تغيير هيئة التأديب يجب أن يكون على جدول أعمال اجتماع المجلس من الأساس ولا يضاف لبند مايستجد من أعمال.
وأشارت المصادر التى طلبت عدم ذكر اسمها، إلى أن تغيير هيئة التأديب يأتى على خلفية الأحكام المنتظر أن تصدرها الهيئة خلال هذا الشهر، بخصوص صيادلة أحالهم النقيب للهيئة بسبب انتقاداتهم له عبر مواقع التواصل الاجتماعى.
وأوضحت المصادر أن الدكتور حسام حريرة أصبح حاليًا يتولى منصب الأمين العام وعضو هيئة التأديب إضافة إلى لجنة الدخلاء، والدكتور أحمد عبيد يتولى منصب أمين الصندوق وعضو هيئة التأديب ومقرر لجنة المقرات إضافة إلى لجنة الصيدليات.