الرئيسية » أهم الأخبار » هل تستطيع السعودية الاستغناء عن الأطباء والصيادلة المصريين ؟

هل تستطيع السعودية الاستغناء عن الأطباء والصيادلة المصريين ؟

وزارة الصحة السعودية - ارشيفية

أثارت تصريحات المتحدث باسم وزارة الصحة السعودية، حول عدم تجديد التعاقدات التى تنتهى للعاملين بمجال الصحة من الأجانب، طالما أن هناك بديل سعودي للوظيفة، أثارت جدلًا وتخوفات بين أعضاء الفريق الطبي من المصريين فى المملكة.
«دكتور نيوز» بحث حول خطط المملكة العربية السعودية، فى احلال السعوديين محل الأجانب بالقطاع الصحى.
وبحسب مقال منشور فى جريدة عكاظ السعودية العام الماضى، فإن نسبة السعوديين العاملين فى القطاعات الصحية المختلفة 30.4%، إذ يبلغ عدد الممارسيين الصحيين السعوديين من أطباء وصيادلة وتمريض وخدمات صحية معاونة 139 ألف، فى مقابل 317 ألف ممارس أجنبي.
وبلغت نسبة الأطباء السعوديين 20.1% وعددهم 25.8 ألف طبيب، وعدد الصيادلة السعوديين 7 آلاف صيدلي بنسبة 18%
ووفقا لتقرير نشرته جريدة الاقتصادية السعودية العام الماضى، فإن نسبة الأطباء السعوديين العاملين بمستشفيات وزارة الصحة السعودية – وليس كل المستشفيات – بلغت 30%، ولكنها كانت فى العام السابق له 20%، وهو ما يظهر زيادة نسبة الأطباء السعوديين مع مرور الوقت.
تصريحات المتحدث باسم الصحة السعودية، سبقها من شهور تصريح لوزير العمل هناك بوقف استقدام الأجانب على وظيفة الممارس العام، إضافة إلى الحديث عن وقف استقدام أطباء الأسنان.
تواصلنا مع الدكتور هشام شيحة الملحق الطبي بالسفارة المصرية بالسعودية سابقًا، ووكيل أول وزارة الصحة الأسبق، الذى قال إن المملكة تسعى بالفعل إلى سعودة الوظائف الطبية قدر المستطاع.
وأضاف أن السعودية ليس لديها كوادر تكفى لتغطية الوظائف بقطاعات الصحة، ولكنهم يرسلون بعثات حاليًا لتعود تستلم تلك الوظائف، وظهر هذا بشكل كبير فى قطاع طب الأسنان.
وأوضح أن أعداد الأطباء المصريين فى السعودية 65 ألف طبيب، وحوالى 25 ألف صيدلى، وبأعداد باقى الفريق الطبى، يتعدى أعداد العاملين بقطاع الصحة هناك 100 ألف مصرى.

تعليقات الفيس بوك

تعليقات